مستقبل الإسلام السياسي إلي أين؟

152

حلمي النمنم : الاسلام السياسي سيظل معنا قليلا بسبب خيانة السلطة المصرية لمفهوم الدولة الوطنية.

مصطفي الفقي : الإخوان يستغلون الدين لتحقيق أهدافهم السياسية مستخدمين الالتفاف للتمكين .

حسام بدراوي : النص الديني في كل الديانات كالحبل المطاط . لهذا نريد ان نعيد مصر الي طبيعتها .

مشيرة خطاب : الفضل في فشل الجماعة  يرجع الي الاخوان أنفسهم فلقد  نجحوا عندما عملوا تحت الأرض ولكنهم فشلوا عندما وضعوا في المسئولية

اقام المجلس المصري للشئون الخارجية ندوة تناولت مستقبل الاسلام السياسي في مصر والدورالخارجي في مد وانتشار الاسلام السياسي في العالم العربي كما قامت الندوة بعرض لكتاب الكاتب الصحفي حلمي النمنم وتاثير كل من سيد قطب وحسن البنا في فكر الاخوان واتجاهاتهم ..

يستهل حلمي النمنم كلامه بالحديث عن سيد قطب وبدايته كناقد ادبي قائلا هو اول من كتب عن نجيب محفوظ وقال عن كتاباته انها يجب ان تدرس في المناهج المدرسية ! وتاتي المفارقة بعد ذلك ان يكون سيد قطب هو السبب في محاولة اغتيال نجيب محفوظ حيث ان المحاولة  استندت علي فتوي له .

ويضيف السفير محمد نعمان جلال قائلا للقتل والارهاب عند الاخوان المسلمين قصة طويلة . فقد بدات الحركة السرية لتنظيم الاخوان المسلمين وتزامنت معها عمليات الاغتيال  منذ عام 1938,وعندما قال حسن البنا عن التنظيم ” نحن لسنا اخوانا ولسنا مسلمين ” كانت المقولة تحت تهديد الانظمة الامنية في ذلك الوقت فمستقبل الحركة الاسلامية لم ينته وسيعود الاخوان حيث ان تربة الاخوان اكثر خصوبة من تربة الشيوعيين في مصر, وقدرة الاخوان علي التنظيم من تحت الارض وكيفية تغلغلهم في المجتمع لابد من ايجاد وسيلة لمواجهتها وما السبب وراء انتشارها هل هي الثقافة الشعبية ام ثقافة الازهر والتعليم في المدارس ؟

ويؤكد دكتور مصطفي الفقي ضرورة تقوية الشأن الداخلي الذي ينعكس بدوره علي الشأن الخارجي .حيث ان قوة السياسة الخارجية مؤشر لقوة السياسة الداخلية .

ويضيف الفقي قائلا انه علم بكتاب حلمي النمنم عن طريق اسرة سعودية عريقة طلبت منه هذا الكتاب للتعرف علي الاسلام السياسي في مصر .وذلك بعد قرائتهم لكتب سيد قطب .

ويوجه  الفقي حديثه للسيد عمرو موسي احد الحضور في الندوة قائلا “في عام 2012 دعاني دكتور عبد المنعم ابو الفتوح وذهبت لمقابلته رغم ان تحمسي الشديد  لدكتور عمرو موسي لاتساع علاقاته الخارجية وعمقها .ولكن عندما سالته ما المنصب الذي ساتقلده في حالة فوزه برئاسة الجمهورية قال لي ” صديق رئيس الجمهورية “!

قال لي عبد المنعم ابو الفتوح عن مرسي وجماعته  هؤلاء ليسوا اخوانا هؤلاء قطبيون قائلا هؤلاء افراز هزيمة 67 حيث ظهرت مدرستهم في السبعينيات. وعبد المنعم يعتنق افكار البنا .كما ان الهند وباكستان متاثرين بافكار سيد قطب وتوجهاته .ويضيف الفقي قائلا ” انها جماعة فقيرة الفكر محدودة الرؤية وهذا الرأي صرحت به في عهد مرسي . فهذه الجماعة علي امتداد تاريخها لم تقدم مبدع في اي مجال . فهم يتحدثون عن سيد قطب علي انه مبدع . وقد كان سيد قطب ناقدا ادبيا قبل ان يذهب الي امريكا ولكن بعد عودته من امريكا عاد ايضا الي المرحلة المنغلقة العنيدة ولم يرجع متقدما ومتفتحا .كما يعود اردوغان الي الاتاتوركية فهؤلاء ليس لديهم رجال دولة ولا شخصيات مبدعة علي الاطلاق .

ويعتنقون افكار القرن الثالث هجري وهو قرن الخزعبلات الدينية وبدء العنعنة والافكار الغريبة .

ويضيف الفقي قائلا اليوم الذي تجول فيه محمد مرسي بالسيارة الجيب,لم يكن اليوم  الاكثر كآبة ولكن يوم الصالة المغطاة ذلك اليوم الذي كان يغازل فيه السلفيين, وهؤلاء اشد خطورة من الاخوان واكثر رجعية ولكن لحسن الحظ لم يتمكنوا من ان يكون القرار بيدهم ” لان الاخوان خدعوهم وضحكوا عليهم .

وهناك مقولة شهيرة للرئيس السابق عدلي منصور ” لقد قبل المصريين لعدة اعوام الضغط السياسي وقبلوا الضغط الاقتصادي لعدة قرون ولكنهم لم يقبلوا الضغط الثقافي لعدة ايام ,

ولهذ اؤكد ان حلمي النمنم وضع يده ليس علي سيرة شخص من الاخوان بل علي افكار هذا الشخص وظروف هذه الشخصية وتطوراتها وتاثيرها في الاخرين .

” سر السادات “

ويؤكد حلمي النمنم علي ان مستقبل الاسلام السياسي سيظل لفترة قادمة بسبب خيانة السلطة المصرية لمفهوم الدولة الوطنية فلقد فعلها الملك فاروق واتي بالاخوان وقت النقراشي للتخلص من الوفديين . وايضا فعلها السادات ليس خوفا من الشيوعيين او الناصريين كما ادعي حينها ولكن هناك سرا سيظل واحدا من الالغاز التي لم تحل حتي الآن . وكذلك حكم مبارك مصر بالاخوان لمدة 30 عاما ولولا مبارك ما كان الاخوان بهذا الشكل ,فالاخوان بايعوا مبارك وقالوا له نحن نريد حمايتك من الانظمة الامنية , وليس صحيحا ما يتردد عن ان مبارك كان يضطهد الاخوان !

فهم اكثر فصيل دلل في عهد مبارك كان الاخوان، وكمال الشاذلي كان يقول لليسار “الاخوان المسلمين ارحم منكم ولنا حق نفضل التعامل مع الاخوان عن التعامل معكم” كما ان صالة كبار الزوار كانت تفتح للمرشد وكبار قيادات الاخوان في عصر مبارك .

ويضيف النمنم قائلا نحن ادري بشئون دنيانا  فالقرآن لم يحرم الرق ولم يمنعه ولكن بفضل الخديوي اسماعيل القانون حرم الرق وجرمه .

الاحتلال الناعم

ويستطرد النمنم قائلا الاخوان المسلمين امتداد للاستعمار البريطاني فهم نوع آخر من ” الاحتلال الناعم “ولهذا مادمنا نحن منسحقين للغرب سيبقي  الاسلام السياسي لان الاخوان استمرار للاحتلال البريطاني , فقد كانت امريكا  تحب محمد نجيب ولكنها لم تستطع ان تسانده بعدما امر باعدام خميس والبقري وتخلت عنه . وعلي الجانب الاخر قامت بدعوة “سيد رمضان” زوج ابنة حسن البنا  الي البيت الابيض.

” الفكر والسلوك

يقول الكاتب الصحفي محمد سلماوي هناك خلط كبير بين الاسلام السياسي والاخوان المسلمين ,الاسلام السياسي قد يظل موجودا لفترة ولكن الاخوان المسلمين دق اخر مسمار في نعشهم يوم 30 يونيو . ويجب ان نتذكر انه ليس كل صاحب فكر وسلوك مختلفا نعتبره اخوانا! فالسلفيون لديهم افكار اكثر تطرفا من الاخوان ولكن ليس لديهم عنف ,كل الدول في العالم لديهم فكر اكثر عبثيا وسخرية اكثر من الاخوان المسلمين والكنيست نفسه به افكار اكثر عبثية , والفكر العنيف عندما يصير سلوكا علي الدول ان تتدخل بشكل حاسم .

” الحبل المطاط “

ويعلق دكتور حسام بدراوي علي دور وزارة معارف المملكة السعودية في تدريس كتب سيد قطب ضمن كتب قائلا هذا التصرف اقل ما يوصف به هو العته فسيد قطب كفر كل من اختلف معه في الرأي .

ويتساءل بدراوي ماذا سنفعل مع انصاف المتعلمين والأميين  الذين اخذوا موقفا ولا يعرفون كيف يرجعون عنه ؟ فنحن نتحدث مع انفسنا ونتساءل هل ثقافة الاسلام هي العنف وهل هذا العنف في اصل الدين ام هذا ليس في ثقافة الاسلام وهم يلصقون ما يريدون بالاسلام وما الاسباب وراء تفشي الاسلام السياسي كما ان المجتمع المصري يعاني من ” الخلجنة ” الكاملة كيف نعيد مصر الي طبيعتها .

ويؤكد بدراوي ضرورة اصلاح التعليم للقضاء علي التطرف .فانهيار التعليم هو الذي يسمح بهذا التطرف والمسالة اصبحت معقدة جدا .كما ان وجود طبعة مجانية لصالح وزارة التربية والتعليم السعودي شيء خطير جدا.

ويضيف بدراوي قائلا النص الديني في كل الديانات كالحبل المطاط ,اذا شددته في اي اتجاه سيذهب معك سواء يمينا او شمالا .فالاهم هو ما الذي نريده نحن وهذا هو الاصل , فالتاريخ الاسلامي به كثير من العنف وما يفعله تنظيم داعش كان موجودا. فقديما كان ما يميز سياف عن غيره هو عدد الامتار التي يستطيع ان يطير بها الراس .ولهذا المشكلة هي ماذا نريد من الثقافة الاسلامية ومن الدين الاسلامي .

سيد قطب عاد من امريكا وهو يسب امريكا ولكنه كان مفتونا بها “وهو اول من طلب باعدام ” خميس والبقري “ولقد ذهب الي امريكا وهو يعتنق فكرا تكفيريا مسبقا لكل ما سوف يراه فيها .

التزييف في الحركة الدعوية

ويقول النمنم يشاع ان المسلمين حوالي 99% من تعداد السكان في مصر.فلم الحاجة اذا الي الدعوة فهل ندعو الي الاسلام في دار الازهر ؟؟ الدين كعلم ليس موجودا ولكنه موجود كظاهرة نفسية وتاريخية . ولهذا يجب علينا ان تكون مصريتنا موضع فخر ! ولقد قال جمال حمدان لا تضغطوا علينا بالدين وهذا يؤكد ان هذه الجماعة عمرها ما كانت جماعة دعوية ! فهل يختلف كلام حسن البنا عن الايهام و الكذب عن الكلام عن التقية ؟ الكذب اساس الجماعة .

هذه الجماعة صنعتها المخابرات البريطانية . وايدها فاروق لانه كان يحتاج الي التخلص من الوفديين , هناك كثير من التساؤلات التي توضح زييف هذا التنظيم فمثلا لماذا يسمي حسن البنا راسبوتين وماذا يعني هذا الاسم ؟ وكيف نفسر ما يسمي “جهاد النكاح ” فمباحث الآداب تسميه دعارة هناك 4 قضايا آداب تنظر الان بما يسمي جهاد النكاح. وحسن البنا طرد من الازهر لانه رسب في اجتياز اختبار القران الكريم ! فهو ليس اماما وليس شهيدا قتل في قضية ثأر. كما انه لا يوجد ما يسمي الامام في الدين الاسلامي .

علي صعيد آخر ” جماعة الاخوان المسلمين كانت جمعية فقط ولم تنتشر هذا الانتشار لان لم يكن ورائها المخابرات البريطانية ولم تمارس العنف .

” التمكين والالتفاف “

ويضيف دكتور مصطفي الفقي قائلا الاخوان ليس لديهم مبدا ويمكنهم التعامل مع الجميع بهدف التمكين والالتفاف, والاغتيالات من اهم مبادئهم .لقد ارسلوا لي رسالة للرئيس مع مختار نوح يبايعون فيها مبارك ليسهلوا تجارتهم . كما سعوا للدكتور بدراوي للاتصال بجمال مبارك لمبايعته ” وقالوا لماذا لا ياتي ابن الرئيس رئيسا ” وهذا ما قاله عصام العريان في حديث تلفزيوني علي الهواء . وهذا ما يؤكد اهتمامهم بالسياسة واستغلالهم للدين والقرآن رغم مقولة علي بن ابي طالب ” لا تحدثني بالقران فالقرآن حمال اوجه ” لهذا تفسيرهم للنص ياتي وفق توجههم .

ويؤكد الفقي ان البيئة التي ترعرع فيها الاسلام السياسي هي الجهل والفقر والبطالة وكذلك المشاكل النفسية والرغبة في رفض الواقع وتغييره , كذلك التاريخ الاسلامي يحتاج لمراجعة ودراسة فكل حروب المسلمين كانت في شهر رمضان !

ويقول الفقي فيما يتعلق بالانتخابات الناس لم تتغير ,التغيير فوقي ناس من القدام سيأتون للبرلمان ولكن لننظر للقرية كل ما هنالك ان الاخوان سقطوا في نظر الناس البسطاء والوطني سيعود منهم كثيرون في الصعيد بسبب العزوة والعائلات فالانتخابات لن تاتي بجديد فلابد من عملية اصلاح عميق .

وتقول السفيرة مشيرة خطاب يجب ان نتعلم من اخطاء  الماضي لنتجنب حدوثها فهناك حقائق لابد ان نعترف بها مثل ان الفضل في فشل جماعة الاخوان يرجع الي الاخوان انفسهم فلقد  نجحوا عندما عملوا تحت الارض ولكنهم فشلوا عندما وضعوا في المسئولية .

واشارت مشيرة الي سرقة سيد قطب من كتب مصادر متعددة دون ذكر المصدر وقد قام بسرقة كثير من مقدمات الكتب ومع ذلك جذب حوله كثيرا من الناس  .وتقول سيد قطب كان اسمر البشرة وقد سافر الي امريكا في عز التمييز العنصري وكتب عن تنبوئه بفشل الحضارة الغربية وهذا لم يحدث .

30 يونيو ليس انتهاء الاسلام السياسي فهو مازال قويا ..وهناك المحاولة المستمرة لخلجنة الشعب المصري ..حقيقي المصريون لم يتقبلوا العبث بالهوية المصرية ولكن هناك تغيير حدث ولدينا ازمة حقيقية .

الانتخابات القادمة سيخوضها الاخوان والحزب الوطني والا سيكون هناك مشكلة فالطرفان لديهم مؤيدون .

وتشير الي ان الكتاب اشاد اشادة وحيدة بالمرأة وذلك بتناول دور زينب الغزالي وانها كانت الواسطة بين الهضيبي وسيد قطب ,اجندتهم اهدار كرامة المراة وسلب المراة حقوقها .مثل الغاء الخلع والحضانة والاصرار علي الزواج المبكر والختان !

وتؤكد مشيرة علي ان الفصيلين القادرين علي الضرب والقيام مرة اخري هم الاخوان والشيوعيين .

” سنة العار “

وتري الكاتبة عزيزة الحديدي ان الكتب التي تدرس في الازهر تنتج داعش  عندما نجح الاسلاميون في الجزائر عام 92 ,تردد وقتها تساؤل ماذا سيحدث اذا حكم الاخوان مصر وماذا سيفعلوا عندما يصلوا للحكم, الحقيقة المصريون كانوا في اشتياق لحكم الاخوان ولولا سنة العار لما رفضهم الشعب .وتتساءل لماذا لم يخرج الانتخابات .ويكون التصويت بالكتابة وليس بالرسم . ولماذا لم نصف جماعة الاخوان علي انها جماعة ارهابية !

التعليقات متوقفه