الناقد الادبي د. شاكرعبد الحميد : وليست خطة تضعها وزارة الثقافة

209

الثقافة أسلوب حياة اخطأ النقاد كثيرا في ابتعادهم عن تحليل النص الادبي

يطلق علي الثقافة مصطلح القوة الناعمة وذلك للدور الذي تلعبه في تشكيل وتوجيه وعي الأمم وللثقافة دور محوري في تغيير وتعديل الاتجاهات إن خرجت عن مسارها الطبيعي .وعن أزمة الثقافة ومشكلاتها كان لنا هذا الحوار مع دكتور شاكر عبد الحميد وزير الثقافة السابق واستاذ علم نفس الإبداع, وله العديد من الدراسات الثرية في النقد الأدبي وفي الفن التشكيلي وفي السينما وغيرها والذي أثري الحياة الثقافية بالكثير. فإلي نص الحوار

  • شهدت وزارة الثقافة تغيرات كثيرة في الوزراء ورؤساء الهيئات بعد الثورة ؟

 معظم الوزارات تردد عليها كثير من الوزراء ,ولكن وزارة الثقافة لأنها دائما تحت الضوء الإعلامي فيظهر وكأن الوزراء الذين تقلدوا هذه الوزارة أكثر من غيرهم ولكن التغيرات كانت تشمل معظم الوزارات بسبب عدم استقرار البلد وبسبب التظاهرات ومحاولة ارضاء الناس ومحاولة عقد صفقات مع الاخوان واشياء كثيرة .كانت تلعب دورها في هذه التغييرات .

  • من وجهة نظرك اين تكمن ازمة الثقافة المصرية ؟

أولا لابد ان نعرف مفهوم الثقافة وخاصة الثقافة المصرية ,ولابد ان يعرف الناس أن مفهوم الثقافة نفسه يحتاج لإعادة نظر, ويجب علي بعض المثقفين ان يفهموا أن الثقافة ليست هي وزارة الثقافة وليست الأوبرا والباليه والفن التشكيلي والأدب فالثقافة أسلوب حياة ونحن في حاجة إلي تغيير أسلوب حياتنا كمصريين في التعامل مع الواقع ومع المستجدات الموجودة في العالم ونحتاج الي تغيير بعض القيم, والافكار وبعض اساليب التربية والتعليم وتغيير علاقة السلطة بالمواطنين كل هذا يحتاج إلي تغيي. علي أن يتم من خلال تغيير الثقافة نفسها .فوزارة الثقافة ليست الثقافة ولكنها مجرد جزء نخبوي من الثقافة. وليست جزءا شعبيا .

  • هل تختلف الثقافة الشعبية عن ثقافة النخبة

الثقافة الشعبية تتناول حياة الناس وكلامهم كما تتناول عاداتهم وتقاليدهم وعلاقتهم ببعض وكيف ينظرون للحياة كيف ينظرون للمستقبل ,كيف ينظرون للآخر سواء كان الآخر الخارجي او الاخر الداخلي بشكل عام .ونظرتهم للحياة , الثقافة هي رؤية للعالم وليست هي وزارة الثقافة.

  • لماذا النقد لدينا متأخر وكثير من النقاد غارقون في النظريات ولم يدخلوا إلي أعماق النص الادبي ؟

لا نستطيع أن نعمم . فهناك كثير من النقاد حاولوا عمل نقد تطبيقي علي أعمال أبداعية لكتاب مصريين وعرب والأسماء كثيرة حتي لا نظلم أحدا, نذكر منهم الاستاذ إبراهيم فتحي والدكتور صلاح فضل والدكتور جابر عصفور والدكتور رمضان بسطاويسي والدكتور سيد البحراوي والدكتور حسين حمودة كل هؤلاء وغيرهم من النقاد كانوا يتابعون الحركة الأدبية ويكتبون عنها مثل شريف رزق في الشعر وقصيدة النثر وغير ذلك من الأمور .

لكن هناك مجموعة أخري تبنت النظريات الغربية في النقد مثل البنيوية والتفتيكية والتحليل النفسي وغيرها فالنظريات التي حاولوا تطبيقها كثيرة ولقد نجح بعضهم ولم ينجح البعض الآخر حيث أستغرقوا في التنظير ووصل الأمر ببعضهم أن تحدثوا عن نظريات لم يفهموها جيدا لأن المفروض قراءة النظريات جيدا . ويكون لدي لغة جيدة ولا أعتمد فقط علي الترجمة فكثير من الترجمات رديئة وسيئة وتعتمد علي فهم المترجم فقط .وكثيرا ما يكون هذا الفهم غير دقيق.

  • ما رأيك في السينما الموجودة حاليا وهل تليق هذه السينما بمصر ؟

السينما المصرية حاليا في أسوأ حالتها سينما رديئة ومتدهورة في الغالب, ونادرا ما نجد فيلما جيدا لأنها سينما نستطيع أن نطلق عليها سينما” الفاست فوود “الوجبات السريعة فهي مجرد وجبة يتناولها بعض الناس ليشعروا بالشبع ,رغم ما تسببها من آثار ضارة علي العقل . فهي سينما مرتبطة بعملية الكسب السريع ولا تنبني علي تفكير جيد ولا علي تصور جيد ولا سيناريو جيد ومعظمها تعتمد علي التيمة الخاصة بالراقصة والفرح البلدي والناس اللي بترقص “عمال علي بطال ” بطريقة سيئة ورديئة وتسيء للفن المصري فهذه ليست سينما . فلا توجد سينما حتي نتحدث عنها . نحن لدينا مهرجانات سينما ليس لدينا سينما لدينا مهرجانات مسرح وليس لدينا مسرح وهكذا إلي آخره .

  • ما رأيك في اعادة عرض فيلم حلاوة روح ؟

لا أستطيع أن اتحدث عن فيلم لم أشاهده .ولكن في نفس الوقت انا ضد منهج المنع بهذا الشكل .فهو ليس أسوأ الأفلام لكن في نفس الوقت أنا أعتقد إنه حسب ما تابعت في الصحف ومن بعض الكتابات ووفق ما رأيته من بعض المشاهد إنه منقول نقل حرفي عن فيلم إيطالي دون ذكر ذلك ,وهذا ما يحاسب عليه وحتي التيمة المتعلقة بالطفل الذي يقوم بمراقبة أمرأة أعتقد إنها تيمة غريبة علي المجمتمع المصري ممكن ان تتماشي مع فيلم ايطالي او أوروبي وأعتقد أن مستوي الوعي لدينا لا يصل لمرحلة استيعاب هذا النمط .

  • هل تتفق معي أن هناك تراجع في الفنون البصرية ؟

الفنون البصرية حتي يكون القاريء علي وعي ومعرفة بها هي كل الفنون التي تري بالعين كالسينما والمسرح والموسيقي رغم انها تسمع لكن تشاهد فرقها وهي تؤدي في حفلات وتشمل الفنون البصرية أيضا النحت والرسم والخزف وكل ما يتعلق بالفنون التشكيلية مثل العمارة وغيرها . أنا أري أن بعضها يتقدم وبعضها لم يحرز تقدما كبيرا فعلي سبيل المثال أنا اري هناك حركة نشطة في فن التصوير والنحت في مصر وهناك الكثير من المعارض وهناك قاعات جديدة تفتح وهناك كتابات وندوات إلي آخره . لهذا اعتقد ان هناك أزدهارا نسسبيا في الفن التشكيلي لكن لا أعتقد أن هذا ينطبق علي فن السينما أو المسرح أو العمارة .

  • كيف يمكن ان نسجل لحفر قناة السويس بصورة فنية ؟

كل الفنون مناسبة لتسجيل هذا الحدث ومن الممكن ان تعقد مسابقة بين الفنانين التشكيليين من الشباب والكبار لتسجيل هذا الحدث في عدد من اللوحات وممكن في عدد من المنحوتات والتماثيل وايضا في عدد من الأفلام التي تتناول كل مناحي الحدث وعدد من الاعمال الموسيقية وبعض الأعمال المرتبطة بالأدب ولكن لا يكتب بشكل مباشر ولكن عموما . انا اعتقد أن الحدث جدير ان نهتم ونحتفي به , ومن الممكن ان نعمل برامج تسجيلية او افلام وثائقية تعرض في التلفزيون تعرض في قاعات العرض وفي الندوات وفي النشرات الخاصة باخبار مصر وتعرض في السينمات قبل عرض الفيلم الرئيسي .

  • متي تكون الثقافة هي القوة الناعمة في مصر ؟

عندما تصل للناس وتؤثر في مشاعرهم وسلوكهم وتفكيرهم وتجعلهم أفضل . لان جزءا من الثقافة هي سلوك وأسلوب حياة وليست مجرد معلومات او حالة وقتية , ولكنها تغير السلوك والوجدان وتغير التفكير وتجعل الانسان أكثر إنسانية وأكثر جمالا وابداعا وتفاعلا مع الآخرين وأكثر قدرة علي العطاء وبناء عليه يتغير سلوكه بدلا من السلوك العشوائي الخشن الي سلوك يرتقي بالانسان ويرتقي بالآخرين معه . وهنا القوة الناعمة تعني تغيير الوجدان والعقل والسلوك بشكل ناعم بشكل ممتع وليس بشكل عنيف او خشن . الانسان يبحث عن الفن عن الجمال ويبحث عن الابداع ويبحث عن الفنون الابداعية من أجل ان يستمتع بها لانها تغير ايضا سلوكه وحياته .

– ما رأيك في ورقة السياسة الثقافية التي قدمها سيد ياسين كمخطط للثقافة المصرية عليها في المستقبل ؟

لا أستطيع ان أبدي رأيي في هذه الورقة حيث أنني قرأتها في عجالة وأحتاج إلي إعادة قراءتها مرة أخري .

 

 

التعليقات متوقفه