EBE_Auto_Loan

مسلسل إراقة دماء المصريين بليبيا مستمر .. واتحاد العمال يناشد العمال المصريين بالعودة إلى وطنهم والتجمع يناشد “السيسي” بإعادة المصريين فوراً

67

يتعرض العمال المصريون بليبيا للإعتداءات المتكررة بشكل لا يمكن السكوت عنه ففي الفترة القصيرة الماضية قامت جماعة إرهابية مسلحة تسمي ” جماعة أنصار الشريعة ” بقتل طبيب مصري وزوجته وابنتهما بعد الاعتداء عليهم جنسيا بمدينة سرت شمال ليبيا قبل عدة أيام ،  وقبل اسبوع قامت باختطاف سبعة عمال مصريين ثلاثة عشر عاملا مصريا من الاقباط ، وتفيد بعض المصادر ان خمسة من هؤلاء العمال المختطفين قد لاقوا حذفهم .

وهذة الاعتداءات زادت بشكل واضح مع العمالة المصرية في ليبيا من قبل الجماعات الإرهابية بعد الموقف الرسمي المصري الداعم للحكومة والبرلمان الشرعيين في ليبيا ونظرا لتطور الاحداث من لحظة واخرى فى الاراضى الليبية.

ومن جانبه ناشد جبالي المراغي – رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر الحكومة الليبية بضرورة اتخاذ الاجراءات اللازمة نحو حماية العمالة المصرية ، وناشد الاتحاد الوطني لعمال ليبيا الى بذل قصارى جهوده من اجل توجيه وحث العمال المصريين على الخروج من المناطق التي تسيطر عليها هذه الجماعات الارهابية لانها تشكل خطرا على حياتهم وحياة عائلاتهم .

وكذلك يشدد على الحكومة المصرية بمخاطبة الحكومة الليبية للعمل على ضمان أمنهم وسلامتهم .

ومن جانبه أكد عبد المنعم الجمل، رئيس النقابة العامة للعاملين بالنباء والأخشاب، أن الوضع العمالي في ليبيا سييء للغاية، مما يستوجب عودة جميع المصريين.

وأشار “الجمل” إلي أن العمال المصريين في ليبيا ليس أمامهم خيار إلا العودة إلي الأرض الوطن، مؤكدا أن ما تقوم به الحكومة المصرية بالتواصل مع المسئولين في ليبيا سيكون لها مردود ايجابي في إنهاء الأزمة.

وأوضح رئيس النقابة أن هناك العديد من فرص العمل داخل مصر، ولكن هناك مشكلة في ثقافة العامل المصري الذي يتمسك بالعمل في القطاع الحكومي أو السفر للخارج، بينما هناك العديد من فرص العمل في القطاع الخاص.

وشدد “الجمل” علي ضرورة عودة العمالة المصرية من ليبيا علي الفور، نظرا لأن الوضع هناك يزداد سوءا والحكومة الليبية غير قادرة علي استعادة الأمن.

ومن جانب آخر عقدت أمانة حزب التجمع بمركز ومدينه فاقوس بمحافظة الشرقية اجتماعا طارئا حول الاوضاع السيئة التى يتعرض لها العمال المصريون بالخارج بالخطف والقتل والتعذيب دون ذنب ولا جريرة إرتكبوها سوى السعى على الرزق تحت طائلة الارهاب.

وناقشت اللجنة المهزلة الدنيئة التى قام بها مسلحوا تنظيم داعش الارهابى بخطف 13 عاملا مصريا فى ليبيا امس ومن قبل تم خطف 20 عاملا غير الاعتداء على المصريين فى مساكنهم والتنكيل بهم حيث تم اختطاف عائلة مصريه مكونة من الاب والام ونجلتهما عثر عليهم مقتولين .

وطالبت اللجنة الرئيس عبد الفتاح السيسي بإصدار أوامره الفورية بإعادة جميع المصريين فى ليبيا الى أرض الوطن حفاظا على الدم المصرى الحر.

التعليقات متوقفه