فى التقرير السنوي لاتحاد شباب الصعيد : نصف سكان الصعيد لا يجدون قوت يومهم..و أسيوط الأسوأ بنسبة 60%

84

 قال اشرف التعلبى “منسق عام اتحاد شباب الصعيد ” ان نصف سكان الوجه القبلي من الفقراء ، وتتزايد معدلات الفقر في مصر وخاصة في الصعيد في ظل عدم قدرة الحكومة على رفع معدلات النمو بشكل حقيقي، وبإعتراف جميع المراكز الإحصائية على مستوى مصر والعالم، فإن الصعيد تحتل المرتبة الأولى في معدلات الفقر، فضلاً عن أن معدلات الدخل على مستوى محافظات الصعيد منخفضه بشكل كبير.

وطالب الإتحاد فى تقريره السنوى، بتنفيذ مواد الدستور الخاصة بتنمية محافظات الصعيد، حيث نصت المادة (236) تكفل الدولة وضع وتنفيذ خطة للتنمية الاقتصادية، والعمرانية الشاملة للمناطق الحدودية والمحرومة، ومنها الصعيد وسيناء ومطروح ومناطق النوبة، وذلك بمشاركة أهلها فى مشروعات التنمية وفى أولوية الاستفادة منها، مع مراعاة الأنماط الثقافية والبيئية للمجتمع المحلى، خلال عشر سنوات من تاريخ العمل بهذا الدستور، وذلك على النحو الذى ينظمه القانون.

وبحسب تقارير الجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء، تصدرت محافظة أسيوط أكثر المحافظات فقرا، حيث بلغت نسبة الفقراء بها 60%، بينما قنا 58%، وسوهاج 55%، أما الأقصـر 47%.

وبلغت نسبة الفقراء بين الأميين 37% عام 2012/2013 مقابل 9% لمن حصل على شهادة جامعية في نفس العام.

وبلغت قيمة خط الفقر للفرد في السنه بالجنيه على مستوى الأقاليم نحو 2570 جنيهًا، وذلك للفقر المدقع “من لا يجد المأكل والمشرب”، أي نحو 214 جنيهًا في الشهر، فيما بلغ خط الفقر الأدنى 3920، أي نحو 327 جنيهًا للفرد في الشهر.

وجاء 67% فقراء بين الأفراد الذين يقيمون في أسر بها (10 أفراد فأكثر)، مقابل 7% فقط بين أفراد الأسر التي يقيم بها (1-3 أفراد)، بينما بلغت هذه النسبة 38% بين الأفراد الذين يقيمون في أسر بها (6-7 أفراد).

وتسجل محافظات الوجه القبلى أعلى معدل أمية حيث حصلت محافظة الفيوم على معدل 37%، وعاقبها فى الترتيب محافظة سوهاج بمعدل 35.5% والمنيا 34.4% وبنى سويف 33.1% وأسيوط 32.5%، فى حين حققت محافظة أسوان أقل معدل حيث بلغ 17.5%.

التعليقات متوقفه