حركات عمالية ترفض شروط منح صفة العامل للمرشحين وتصفها بـ”المجحفة”

88

=أعلن عدد من الحركات العمالية عن رفضها الشروط التي فرضتها وزارة القوى العاملة والهجرة لمنح شهادات صفة العامل للراغبين في الترشح على مقاعد العمال في الانتخابات البرلمانية المقبلة

وقال عاطف عبد المندي أحد مؤسسي حملة يا عمال مصر إتحدوا : ان هذه الشروط تعجيزية والهدف منها قصر الصفة العمالية على أشخاص بعينهم، سينتج عنها برلمان لا يحتوي على تمثيل حقيقي للعمال، مما سيتسبب في استمرار مسلسل إهدار حقوق العمال دون ان يجدوا من يدافع عنهم.

مضيفاً أن الحملة شددت علي ان هذه الشروط غير دستورية لان هناك تفرقة بين العامل المشترك فى نقابة والعامل غير المشترك .

كانت وزارة القوى العاملة والهجرة قد وضعت بعض الشروط الواجب توافرها فى منح شهادات الصفة العمالية للعمال الراغبين فى الترشح على مقاعد العمال فى انتخابات مجلس النواب المقبل من خلال تعليمات لكل المديريات التابعة لها بالمحافظات وأحقية منح هذه الشهادات من النقابات العامة والمستقلة.

وأضافت الإدارة العامة للاتصال النقابى التابعة للوزارة فى خطابها للمديريات أنه على مديرى مديريات القوى العاملة التنبيه على مسئولى المنظمات النقابية سواء العامة أو المستقلة والمودعة أوراقها بالوزارة للالتزام بشروط الترشح على صفة العامل .

وقالت الوزارة إن الشروط تتضمن شهادة من النقابة تفيد رقم قيد العضو وتاريخه وأن يكون العضو قد أمضى سنة على الأقل فى عضوية النقابة وأن يكون مسددا للاشتراكات بصورة منتظمة ولن يعتد بسداد الاشتراكات بنظام الدفعة الواحدة.

وتشمل الشروط وجود شهادة رسمية من مكتب التأمينات الاجتماعية تفيد بأن العضو مؤمن عليه لدى صاحب عمل أو أكثر لمدة لا تقل عن 3 سنوات بالنسبة للعمالة غير المنتظمة وشهادة آخر مؤهل دراسى حصل عليه وشهادة بيان الحالة الوظيفية من جهة عمل العضو مبين بها تاريخ الالتحاق بالعمل وعما إذا كان مستمرا أو محالا على المعاش وتاريخ ذلك والمؤهل الدراسى الحاصل عليه وتاريخه وأنه قد بدأ حياته عاملاً قبل حصوله على المؤهل العالى .

التعليقات متوقفه