أزمة الانابيب تشتعل من جديد .. مع اقتراب موعد الانتخابات !

99

 رغم انفراج أزمة الانابيب من فترة طويلة لم نعد نسمع عن شكاوى خاصة بهذا الأمر منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي شئون البلاد ، إلا انه وبشكل مفاجئ ظهرت أزمة الانابيب بعدد من المحافظات على رأسها محافظة الجيزة وضواحيها والقاهرة وحلوان والاسماعيلية والاسكندرية واسيوط ، وغيرها من المناطق وكأن المقصود منها التعمد في أحداث أزمة في هذا الوقت الحرج الذي تمر به الساحة السياسية من انتخابات مقبلة، وكذلك الوضع الانساني الذي يتسبب في الغضب الشعبي نظراً للبرد القارس وتعدد إستخدامات اسطوانة البوتاجاز لدى الطبقات الفقيرة .

وقد ظهر الغضب والاحتقان الشعبي جراء هذه الازمة متخذاً عدة صور ، فقد قام اهالي منطقة كفر العلو وحلوان بقطع الطريق الكورنيش من الاتجاهين إحتجاجاً على أزمة الانابيب امس الأول الاثنين،  حيث تشهد المنطقة أزمة انابيب على مدار 10 ايام .

وما زاد الامر سوءاً هو وفاة مواطن إثر سكتة قلبية بسبب فرحته بعد حصوله على الانبوبة ، وانتشر هذا الخبر على وسائل التواصل الاجتماعي وكذلك القنوات الفضائية ، معبرين عن أن هناك مواطنين يبيتون بالايام امام مستودعات الانابيب للحصول على الانبوبة .

وقد تصاعدت ‏أزمة الغاز فى منطقة “الصف” فجأة رغم إحتياج المواطنين لها بشكل اكبر في فصل الشتاء ، ففي نفس التوقيت من كل عام الازمة تتكرر ومع ذلك لم يتحرك أحد للحل السريع ، ويتم فتح الباب امام السوق السوداء التي تبيع الانبوبة بسعر من 20 الى 35 جنيهاً .

وتقدم شريف الناجي احد المواطنين بمدينة الصف باستغاثة عاجلة لرئيس مجلس المدينة بالصف المهندس محمد حنفي ، ورئيس المجلس المحلي، والى جميع المسئولين لإنقاذ اهالي منطقة الصف وبمنطقة “الاقواز” والقرى المجاورة من أزمة الانابيب بالمنطقة خاصة وأنه قد وصل سعر الانبوبة الى 40 جنيهاً في غياب كامل للرقابة عليها، وزادت السوق السوداء والتي انتشرت بعد الاختفاء المفاجئ للأنابيب.

وأنه عندما حاول ارسال شكوى لجهاز حماية المستهلك عبر الانترنت وجد قسم الشكاوى مكتوبا بلغة غريبة لم يستطع تقديم شكوى بسببها رغم ان الموقع بالكامل باللغة العربية فيما عدا صفحة الشكاوى ! .

رغم ان هناك حصة مخصصة للقرية يتم صرفها ولكن فجأة يتم تصريفها في مكان آخر وعن طريف منافذ أخرى على حساب المواطنين اصحاب الحق ، وتابع “شريف ” قائلاً : ” احنا 12الف نسمة فى الاقواز ولو الانبوبة اتباعت بزيادة 20جنيها أي بمعدل زيادة مبلغ 200الف جنيه مكسب ، ومنطقة الصف بأكملها بها نحو 450 ألف نسمة !! “

كاشفاً ان هذه الازمة قد تصب في صالح عضو بارز بالحزب الوطني كان قد إستخرج رخصة مستودع الغاز من قبل لمنطقة أهل العرب ، وتعد هذه الازمة بمثابة “أكل عيشهم ” كل عام.

ومن جانب آخر تمكنت الإدارة العامة لمباحث التموين من ضبط احد قيادات السوق السوداء للانابيب بسوهاج، وكان يفرض سيطرته على 5 مستودعات لبيع أنابيب البوتاجاز، وإجبارهم على بيع الحصص بمعرفته ورفع أسعارها، وتم القبض عليه فى أحد المخازن التابعة له وبحوزته 1250 أنبوبة بوتاجاز.

فيما أرجع البعض سبب اختفاء الانابيب الى استخدام مصانع صهر الالومنيوم، ومصانع انتاج الطوب، ومزارع الدواجن، والكثير من المحال التجارية ملايين الاسطوانات شهرياً، كما أن اصحاب المصالح يستعينون بالبلطجية لمنع المواطنين المستحقين لانابيب البوتاجاز من الحصول على حقهم.

فيما  قال المهندس عادل الشويخ، رئيس شركة بتروجاس، إن الظروف الجوية وإغلاق ميناءي السويس والإسكندرية، هى من أسباب الاختناقات التى تشهدها أسواق الأنابيب فى مصر، بجانب تجارة السوق السوداء والوافدين من مناطق مختلفة، مؤكدًا أن مراكب الغاز انتظمت فى الوصول منذ ثلاثة أيام ، مؤكداً أنه يتم ضخ كميات إضافية فى جميع المحافظات والمناطق التى تشهد أزمات، لحين انتهاء الأزمة.

التعليقات متوقفه