بعضها يصل تاريخه إلي مائة عام… من المسئول عن هدم دور العرض السينمائي في الإسكندرية؟

79

كتبت دينا صاموئيل:

بعد أن كانت الإسكندرية تتوج بالفن لعقود عدة.. ولقبت منذ سنوات بعاصمة الثقافة العربية .. ها هو تاج الإسكندرية قيد الاندثار حيث تشيع فوضي هدم دور العرض دون ضابط أو رابط فأين المسئولون عن وزارة الثقافة من هذه الجريمة؟، ففي عقود عدة مضت كانت الإسكندرية تحوي قرابة الـ50 دار عرض سينمائى والآن فنحن نواجه مشكلة تكاد تفتك بتراثنا الفني في الإسكندرية  حيث تضاءل عدد تلك السينمات ليصل إلي 10 سينمات تقريبا والمسئولون منشغلون ويريدون صنع الفن والتاريخ ولكن كيف السيبل ونحن نهدم تراثنا بأيدينا وخير دليل هو هدم سينما ريالتو التي كان من الممكن أن تعدها هيئة الآثار أثرا نظرا لأنها كانت تقوم علي الأعمدة الخشبيهة وتحوي أحد فنون البناء القديم ولكن سرعان ما أحاط الفساد بالخبر وتم هدم السينما دون ترميمها أو حتي هيكلتها من جديد علي نفس الطراز .

أيضا سينما (الهمبرا) التى شهدت حفلات اشهر مطربينا “أم كلثوم”، وسينما ( اللاجيتيه والتي تم بناء مول تجاري مكانها وسينما سبورتينج والتي أشتراها المنتج السينمائي جمال التابعي في محاولة نبيلة منه لتطويرها ولكن علي ما يبدو أنه فقد ثروته.. ومات مشروعه وإلي سينما اوديون والتي كانت تقع علي محطة كامب شيزار. وتحولت مؤخرا إلي قاعة أفراح وحفلات. وغيرها الكثير والكثير من السينمات مثل (ستراند والريفيرا والحضرة وسينما باكوس وسينما فريال ،رويال ، سينما ريتس وسينما ريكس) نلك السينمات القديمة تم هدمها فمن راعي الفن والمسئول والمنشغل بتلك القضايا

و لم يخف الفنان نور الشريف دموعه خلال كلمته فى افتتاح مهرجان الاسكندرية السينمائى منذ اسابيع حين عبر عن استيائه الشديد من عمليات الهدم الجائر للسينمات ليحل مكانها عقارات فهذا هدم للفن الذي طالما ميز مصر فتشهد الأيام علي وفود الأجانب من كل بلد ليذيعوا فنهم من مصر عاصمة الفن العربي الأولي والأخيرة فالفن المصري لم ولن يتكرر، كما تساءل الشريف هل السلطة دائما لا ترحب بالسينما بينما ترحب بالإعلام مشيرا إلي أن السينما تعبر عن رأى الشعب وحقوقه واختتم متمنيا أن يتحد الجميع لتعود السينما إلي أوج ازدهارها مرة أخرى وطالب بوجود سينما في كل حي يشرف عليها المركز الثقافي الموجود فيها.

التعليقات متوقفه