في اولى جلسات قضية النزاع بين “نقابة الكهرباء” و”القابضة” : محاولات التشكيك في شرعية النقابة تبوء بالفشل ومحامي القابضة يمتنع عن احضار المستندات

98

بدات اولى جلسات قضية النزاع بين النقابة العامة للعاملين بالكهرباء والطاقة والشركة القابضة لكهرباء مصر، بمحكمة الاستئناف العالي بدار القضاء العالي ، الاحد الماضي.

بحضور وفد من النقابة برئاسة وائل عقل رئيس النقابة ، ومحامون النقابة فايز الكارتة وماجدة رشوان ، ومحكم النقابة محمد عبدالسلام وكذلك محكم عن وزارة القوى العاملة والهجرة ومحكم عن الشركة القابضة لكهرباء مصر .

وقال احمد محب – الامين العام للنقابة العامة للعاملين بالكهرباء والطاقة : قررت ان المحكمة تاجيلها لجلسة 15 فبراير القادم.

وعن وقائع الجلسة يقول “محب” انه قد بدات الجلسة بسؤال رئيس المحكمة الذى وجهه لمحامى الشركة القابضة عن الاوراق والمستندات التى طالبت بها النقابة فى الجلسة الماضية ولكن لم تلتزم هيئة الدفاع عن الشركة القابضة لكهرباء مصر باحضارها مما اضعف موقفهم ،وقد الزمت مشددا هيئة المحكمة محامى الشركة القابضة بضرورة احضار كل الاوراق والمستندات التى طلبتها النقابة فى الجلسة القادمة.

وتابع “محب” :وقد تطرق دفاع الشركة القابضة لكهرباء مصر الى شرعية النقابة وحجم عضويتها ولكن هيئة دفاع النقابة وهيئة التحكيم الموقرة اثبتت النقابة شرعيتها ، وهو ما يعد اعترافا ضمنىا من محكمة الاستئناف العالى بشرعية النقابة .

علما بانه طبقا للقانون انه لا يجوز لجهة الادارة التدخل فى شئون النقابات وليس لها ادنى حق فى التدخل فى شرعية النقابة من عدمها وكذلك حجم عضويتها .

واضاف “محب” : كنا نتمنى من جهة الادارة التركيز على موضوع القضية ومطالب العمال بدلا من الهجوم على النقابة والتشكيك في شرعيتها .

 

 

التعليقات متوقفه