بعد النشر في “الاهالي” إقالة المفوض العام لشركة غزل المحلة

93

المفوض السابق تسبب في خسائر مالية وصلت لـ”631″ مليون جنيها عام 2014

وأحال 15 قيادة عمالية للتحقيق بتهمة “التحريض على الإضراب”

 

 

قررت الجمعية العمومية الطارئة لشركة غزل المحلة التي انعقدت الخميس الماضي بإقالة المفوض العام للشركة فرح كمال عواض وتعيين المهندس ابراهيم بدير بدلاً منه.

وذلك بعد ما نشرته جريدة “الاهالي” في صفحتها الاولى العدد الماضي خبراً بعنوان : ” بلاغ للنائب العام يتهم مفوض غزل المحلة بإنتمائه للإخوان ..والتعسف ضد العمال” .

وكشفت الجمعية العمومية كذلك عن تسبب إدارة الشركة في خسائر عن العام المالي 2013-2014 بلغت 631 مليون جنيه ، وفي السنوات السابقة فبلغت إجمالي الخسائر منذ عام 2007 حتى الآن مليارا 954 مليونا و416 الف جنيه.

وكان قد تقدم ناجي حيدر – احد القيادات العمالية بشركة غزل المحلة ببلاغ للنائب العام حمل رقم 1069 اتهم خلاله المهندس فرج كمال عواض مفوض عام شركة الغزل والنسيج بالمحلة الكبرى بالإنتماء لعائلة إخوانية وكان قد تم إلقاء القبض على أخيه محمود كمال عواض في أعقاب فض إعتصام رابعة وهم مقيمون في سمنود .

وأتهم البلاغ كذلك المفوض العام للشركة بالاضرار المادي والنفسي للعاملين بها بسبب إدارته للشركة ، وكذلك يشكو البلاغ من التعسف مع العمال المرضى وبخاصة مرضى فيرس c  في وقت تعاني الشركة من عدم الاستقرار وقلاقل داخل العمل لسبب تجاهل مطالب العاملين المشروعة.

ومن جانب أخر تعرض 15 عاملاً من القيادات العمالية للإحالة الى التحقيقات الإدارية بتهمة التحريض على الإضراب وتعطيل الإنتاج وهم: “ناجي حيدر، محمد أسعد، فؤاد نسيم، عزام الشربيني، محمد علي شرف، هشام يونس، السيد الشحات، محمد محمود البربري، محمد الشيخ، كمال الفيومي، وائل حبيب، فيصل لقوشة، جمال جاد، عاطف الانفاط، ورضا أبو عميرة”.

وذلك على خلفية إضراب عمال الشركة الأسبوع الماضي لمدة أربعة أيام متتالية؛ للمطالبة بصرف باقي نسبة مجنب الحافز “الأرباح” عن السنة المالية 2013/2014 بواقع شهرين، والإعلان بشكل واضح وبجدول زمني عن خطط تطويرالشركة، وفتح ملفات الفساد ومحاسبة الفاسدين، وإقالة المفوض العام للشركة فرج عواض.

 

التعليقات متوقفه