فى مؤتمر منظمات المجتمع المدني حول المواطنة: “هدي بدران” تؤكد رفع التمييز ضد النساء ضرورة لتحقيق المواطنة الكاملة

143

وتطالب باعادة هيكلة “قومى المراة”

اكدت د. “هدى بدران “رئيس الاتحاد النوعى للنساء ان مفهوم  المواطنة يتضمن جميع الحقوق ومنها  الحقوق الاجتماعية والاقتصادية إلى الحقوق المدنية والسياسية لتشمل الحق في الصحة والتعليم والعمل والرعاية الاجتماعية جاء ذلك خلال مشاركتها فى المتلقى التاسع لمنظمات المجتمع المدنى والذى عقد امس الاول تحت عنوان “المواطنة حقوق وواجبات”

وأضافت د. هدى ان المواطنة النشطة تتميز  بالقدرة على المطالبة الجماعية وليس الفردية. وتتعدى مطالبة الجماعة بحقوقها إلى مطالبتها بحقوق الآخرين من خارجها. وهي ليست مجرد حقوق وواجبات تحددها الدولة لمواطنيها، وهى أكبر من العملية الانتخابية، وأكبر من الديمقراطية من خلال التمثيل النيابي. وهنا يبرز الدور المهم للمجتمع المدني الذي يستطيع المواطنون من خلاله تنظيم صفوفهم وبلورة المطالب التي يعبرون عنها.

واضافت بدران ان تحقيق المواطنة مرهون بتنشيط المجال العام ومشاركة الجميع وفى مقدمتهم النساء مؤكدة ان التحدي الأساسي الذي لا تزال تقابله المرأة المصرية هو موقعها الضعيف في معاملات القوى والنفوذ في المجتمع. ويعبر عن هذا الضعف العدد القليل من المناصب القيادية التي تشغلها في السلطات الثلاث “التشريعية والتنفيذية والقضائية”.

وطالبت د” هدى بدران”الجمعيات الاهلية ان تركز خطة عملها المستقبلية على تقوية وضع المرأة في معاملات القوى والنفوذ في المجتمع من خلال مساندة عضوات مجلس النواب القادم ليقمن بدورهن على مستوى من الكفاءة والقدرة حيث تستطعن تنقية القوانين الموجودة حالياً من التحيز ضدها خاصة قانون الأسرة والجنايات، وعكس صورة إيجابية عن قدرات المرأة وتغيير المفاهيم المتحيزة ضدها والتي تؤثر في حصولها على أصوات الناخبين.

 

التعليقات متوقفه