5 قصور أثرية بالقاهرة تبحث عن طريق للإنقاذ

129

تواجه 5 قصور بمدينة القاهرة أزمة في التعامل معها بين هيئة الأبنية التعليمية ووزارة الآثار ومحافظة القاهرة حيث تستخدم هذه المبانى كمدارس منهم  قصر قازدوغلي والمستخدم على عبد اللطيف والخالية حالياً ، وقصر سعيد حليم بشامبليون وقصر الأمير طوسون والمستغل كمدرسة شبرا الثانوية ، وقصر محمد الفلكي والمستخدم حالياً بمدرسة الفلكي ، وقصر البستاني بمدرسة القربية .

وقد قررت محافظة القاهرة ووزارة الاثارتشكيل لجنة  لإعداد تقرير عن الحالة التراثية التى توجد عليها القصور ووضع الأسلوب الأمثل للحفاظ عليها مع إمكانية إخلاء بعضها وإعادة استغلالها الاستغلال الأمثل بعد ترميمها بمعرفة خبراء وزارة الآثار ، والمسجل بعضها كآثار طبقاً للقانون رقم 1147 لسنة 82 وكذلك المسجلة بقوائم المباني ذات الطراز المعماري المتميز طبقاً للقانون رقم 144 لسنة 2006

وقال محافظ القاهر د. جلال مصطفى السعيد انه فور انتهاء التقرير سيتم العرض على رئيس مجلس الوزراء لاتخاذ القرارات اللازمة للحفاظ على الثروة العقارية المتمثلة في هذه القصور كمرحلة أولى تتولاها وزارة الآثار بالترميم وإعادتها لحالتها الأولى واستخدامها كمزار سياحي أو ثقافي أو الإبقاء عليها كمدرسة مرة أخرى يعقبها عدد آخر من القصور والفيلات المستخدمة كمدارس أو منشآت عامة .

التعليقات متوقفه