حسن عثمان يكتب: أزمة بدون لازمة

143

 فى الساحة

الموقف العنترى الذى أقدم عليه كابتن عصام عبدالفتاح عضو مجلس إدارة الاتحاد المصرى لكرة القدم ورئيس لجنة الحكام!! بتقديم استقالة التهويش “اللى طلعت على مافيش” وكانت تفرض عليه أن يكون منطقيا مع نفسه ويحمد ربنا سبحانه وتعالى ويفضها سيرة، فبعض الحكام الدوليين المدللين يرتكبون أخطاء تحكيمية “على عينك يا تاجر” وبسببهم اشتعلت الخلافات بين اللجنة الموقرة والحكام المقهورين ممن يشعرون بالظلم الواقع عليهم فى غياب عدالة توزيع المباريات لحساب الحكام اللى على “الحجر”!! ويجيدون لعبة التملق ومسح الجوخ ويرتكبون أخطاء لا تغتفر منها ما هو مؤثر على نتائج المباريات ومنها ما يندرج تحت شعار الخطأ وارد فى عالم التحكيم، وإن كان ذلك لا يخفى أن المشكلة باتت تبرز فى أن أغلب هذه الأخطاء يسأل عنها حكام دوليون شرفوا بارتداء الشارة بعد الحصول عليها بدعم وترشيح اللجنة المسئولة.

والمفترض أن يكونوا نموذجا للكفاءة والصورة المشرقة التى تحتذي.. وليس العكس، مما دفع بعض الكتاب الصحفيين البارزين من أصحاب الأعمدة اليومية المقروءة.. وأشير هنا على سبيل المثال إلى الزميل الكاتب محمد فودة الذى كتب عقب مباراة الزمالك وإنبى تحت عنوان “الحكم كان البطل” الذى خانه التوفيق وقام بإلغاء هدفين صحيحين وأن عصام عبدالفتاح الذى يتولى لجنة تعيين الحكام ويعلن دائما أن التحكيم يتعرض لحملة غير عادية وأن أخطاء الحكام موجودة فى كل ملاعب العالم.

ورغما عن ذلك اعترف بصحة هدف الزمالك فى شباك إنبى وما كان للحكم أن يلغيه، وأنه لم يكن غريبا على طارق العشرى المدرب الذى يلقى الاحترام والتقدير من الجميع لقدراته الفنية وخلقه الطيب أن يعترف بصحة هذا الهدف الذى سكن شباك مرمى فريقه فى هذا التوقيت المبكر من المباراة.

ويبقى أن أضيف إلى ما كتبه محمد فودة عن الحكم محمود عاشور وأشير إلى باقى القائمة الدولية وما يرتكبونه من أخطاء فاضحة والتى تخلو من جهاد جريشة وإبراهيم نورالدين وهو الحكم الذى أثنى عليه رئيس لجنة الحكام وأشاد بنجاحه فى إدارة لقاء الزمالك والأهلى فى السوبر، وبعد ذلك يدعو للتمسك بتعيين حكم مصري.. دون تقدير للمسئولين إذا حدث وأخطاء الحكم فى ظل ما يثار هذه الأيام حول مشكلة اللاعبين الثلاثة مؤمن زكريا ومعروف وقمر، وهذا الاهتمام الإعلامى غير المبرر بلقاء الناديين الكبيرين وما يمكن أن يترتب على أى خطأ يرتكبه حكم مصرى ونحن نترقب تنفيذ قرار عودة الجماهير تدريجيا فى القسم الثانى بمسابقة الدوري.. على أمل أن يكون اختيار الحكم الفرنسى لإدارة هذه المباراة طوق النجاة من أى مشكلة نحن فى غنى عنها ربنا يستر.

 

التعليقات متوقفه