الأسود تواجه الأفيال .. ومالى تلاقى غينيا فى صراع التأهل لربع نهائي “الكان”

116

يلتقي اليوم منتخب كوت ديفوار مع المنتخب الكاميروني، ومنتخب مالى مع المنتخب الغيني في أخر مباراتين بمرحلة المجموعات  لبطولة كأس الامم الأفريقية الثلاثين من اجل حجز بطاقتي التأهل لدور الثمانية عن المجموعة الرابعة.

الكاميرون وكوت ديفوار

مواجهة بمثابة نهائى مبكر لما يضمه الفريقان من نجوم كبار فى عالم كرة القدم، فتدخل الاسود الكاميرونية المباراة بفكر خططى مختلف للمدرب الألمانى المخضرم فولكر فينكة الذي يعمتد فى أستراتيجيتة الفنية على الشق الهجومى، ولاشك أن نتيجة مباراتهم فى التصفيات والتفوق الكبير الذى حققة المنتخب الكاميرونى على الأفيال برباعية مقابل هدف سوف تلقى بظلالها على مواجهة الليلة وتزيد من عزيمة الأسود بتكرار الفوز وتأكيد تفوقهم وحجز بطاقة المرور للدور الثانى.

اما  المنتخب الأيفوارى الذى يسعى للظهور بشكل ايجابى فى وجود كوكبة من النجوم الكبار يتقدمهم أحسن لاعب فى القارة السمراء للمره الرابعة على التوالى يايا توريه وجيرفينهو العائد من الأيقاف تحت قيادة المدرب الفرنسى المتحمس هيرفى رينار الذي يسعى لضرب عصفورين بحجر واحد هما الثأر من إخفاقهم فى التصفيات والصعود لدور الثمانية من خلال فريق كبير كالكاميرون .. فالمواجهة صعبة وممتعة.

مالى وغينيا

المنتخب الغينى يقدم مستوى متميزا لا أن وقوعه فى مجموعة ثقيلة تضم كوت ديفوار والكاميرون حال دون التأهل المبكر للدور الثانى لكن  أدائه القوى فى الجولتين الاولى والثانية يؤكد القدرة الكبيرة لرجال المدرب الفرنسى ميشيل دوسيية ونجومه على تحقيق نتيجة جيدة أمام وصيف بطولة 1972 صاحب  المركز الثالث خلال بطولتى 2012 و2013.

أما المنتخب المالى المتحفز لأقصاء الغينيين عن طريق الأسلوب التكتيكى الذى سيضعه المدرب البولندى الكبير هنرى كازبرزاك ونجم الفريق المخضرم سيدوكيتا فيحاول خطف بطاقة التأهل خلال اللقاء الساخن الذى يحمل جميع التوقعات فالحظوظ متساوية للمنتخبات الأربعة  لبلوغ دور الثمانية مما يعطى للمباراتين قوة ومتعة واثارة.

التعليقات متوقفه