الجامعات خارج المشهد بسبب إجازة نصف العام

98

سادت حالة من الهدوء بجامعات القاهرة ومحيطها فى الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير، حيث بدت الجامعة طوال اليوم شبه خالية من الطلاب وموظفى الإدارة، ولم يوجد بها سوى أفراد الأمن ذلك ليكون اليوم عطلة رسمية وانتهاء امتحانات الفصل الدراسى الأول بمعظم الكليات.

شهدت الشوارع المحيطة بالجامعة سيولة مرورية فى ظل وجود قوات التأمين التابعة للجيش والشرطة والتى تمركزت فى ميدان النهضة، ولم توجد أى مسيرات أو تجمعات بالمنطقة سوى الزحام على بوابة الدخول بحديقة حيوان الجيزة حيث قدمت أعداد كبيرة من الأسر للحديقة لقضاء اليوم مستغلين يوم العطلة وتحسن الحالة الجوية.

الوضع لم يختلف بجامعة عين شمس فقد كان الهدوء سيد الموقف ولم تشهد الجامعة أى أحداث تذكر طوال اليوم.

أما بالنسبة لجامعة الأزهر فقد سادت حالة من الهدوء وبدت الجامعة خاوية، ولم يكن هناك أى وجود سوى موظفى الأمن الإدارى وبعض الخدمات الأمنية من وزارة الداخلية، وتمركز وجودها داخل الجامعة عند البوابة الرئيسية المطلة على طريق النصر.

وشهد طريق النصر سيولة مرورية فى كلا الاتجاهين القادم والمتجه من وإلى ميدان رابعة العدوية، وكذلك كان الحال فى الطرق المحيطة بالجامعة سوى بعض الاختناقات المتقطعة بشارع المخيم الدائم أمام مبنى أمن الدولة حيث تم إغلاق أحد اتجاهى الطريق المواجه وتم وضع الحواجز الخرسانية وشهد محيط المبنى إجراءات أمنية مشددة ووجوداً مكثفاً لقوات الأمن.

الوضع لم يختلف أيضا بفرع البنات بجامعة الأزهر حيث مر اليوم بهدوء ولم توجد أى تجمعات داخل الجامعة ولا خارجها، وبدت المدينة الجامعية خالية من الطالبات.

وشهد شارع يوسف عباس الذى يفصل بين الجامعة والمدينة الجامعية للطالبات سيولة مرورية ولم نرصد أى تمركز لقوات الأمن بالمنطقة سوى تلك القوات المتمركزة بشارع الطيران أمام مستشفى التأمين الصحى والمعنية بتأمين مداخل ميدان رابعة العدوية.

 

التعليقات متوقفه