سياسيون يؤكدون: سيطرة المال السياسى على العملية الانتخابية يعوق من مشاركة الشباب والفئات المهمشة فى البرلمان المقبل

104

اكدت السقيرة ميرفت التلاوى رئيس المجلس القومى للمراة اهمية ان يأتى البرلمان المقبل معبرا عن المراة والفئات المهمشة التى تعانى من المشكلات السياسية والاقتصادية .

وشددت على ضرورة الاختيار الدقيق للمرشحين وفقا لمعيار الكفاءة نظرا لخطورة المهمة المكلف بها البرلمان وهى الرقابة والتشريع جاء ذلك خلال مشاركتها فى ورشة عمل تمثيل الفئات المهمشة فى برلمان2015 الذى نظمه منتدى الانتخابات ببرنامج النظام السياسى المصرى بمركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بمؤسسة الاهرام وأشارت التلاوى الى  أن هناك نوعاً من التعنت الشديد داخل التحالفات القائمة حالياً  ضد المرأة  وعدم الاهتمام بها أو بتمثيلها .

ومن جانبه اكد د”يسرى العزباوى”رئيس تحرير مجلة السياسى المصرى ان غالبية التحالفات الانتخابية الموجودة على الساحة السياسية حاليا  تشهد العديد من المشكلات منها سرعة التغيير والنخبوية فى التشكيل فضلا عن الطابع التهميشى للفئات الست التى ذكرها الدستور من المراة والاقباط وذوى الاحتياجات الخاصة والشباب والعمال والفلاحين والمصريين بالخارج

اواضاف ان معظم الاحزاب السياسية تعانى من قلة الكوادر السياسية وتضم فى عضويتها اعضاء من الحزب الوطنى المنحل مشيرا الى ان المال السياسيى سيلعب دورا كبيرا فى الانتخابات المقبلة مما يعوق مشاركة الشباب والفئات المهمشة فرغم ان الدستور نص على مشاركة الشباب بنسبة 2,8%وهى نسبة ضعيفة الا ان هذه النسبة لن تتحقق على ارض الواقع نظرا لتجاهل الاحزاب ترشيحهم فى الانتخابات ,واشار الى ان نسبة تمثيل المراة فى البرلمان  والتى تاتى بنسبة 12,3%بواقع 70 سيدة لا تتناسب ودور المراة فى الحياة المصرية.

وأكد الدكتور أيمن عبد الوهاب رئيس تحرير مجلة أحوال مصرية ، أن تمكين المرأة هو أساس مواجهه تحديات المجتمع ومخاطره ، مشيرا الى ان بناء الدولة المصرية لن يتحقق إذا لم يعبر البرلمان القادم عن كل فئات المجتمع .

وأوضحت الدكتورة أماني الطويل رئيس وحدة العلاقات الدولية ، أن المرأة ساهمت بشكل عظيم في ثورتي 25 يناير و30 يونيو وكان جزاؤها هو إنتشار ظاهرة التحرش الجماعي التي تعد ظاهرة سياسية ، مطالبة بالحفاظ علي الحقوق التي كفلها الدستور للمرأة.

التعليقات متوقفه