EBE_Auto_Loan

“سيناء” واحة للغير وأرض للصراع

37

القضاء تماماً على “الأنفاق” يلزم إخلاء مسافة 5 كيلومترات

قائد عسكرى: عناصر حماس فئران أنفاق وأبالسة تمويه

جماعة ” الاخوان” هى الظهير السياسى لكل التنظيمات الإرهابية

إنها ارض الانبياء ومهد الديانات والوادي المقدس والدرب المحفوظ الى بيت المقدس في اليهودية والمسيحية وبدايات الاسلام انها ( دومفكات ) اي ارض الفيروز  فهي منبع المعادن والخيرات لمصر في الدولة القديمة ولكنها ايضا ( حوريب ) اي الخراب كما عرفت في الديانه اليهوديه لارتباطها بسنوات التيه الاربعين في جبالها ومهما اختلفت الالقاب يبقى انها كانت ولا تزال وستظل اكثر بقاع الارض قدسية ومشهدا للاحداث والصراعات وكانت مسرحاً لمعارك كبري كتلك التي حدثت بين الصليبيين والأيوبيين، وبين الفرنسيين والعثمانيين، وكانت ممر الهكسوس لاحتلال مصر  وعادت لتكون ارض الفيروز محلا للصراع في العصر الحديث واحتلت سيناء الا ان جيش مصر برغم فداحة الخسارة عبر المحنة بحرب اكتوبر العظيمة لتعود كاملة الا انها الان عادت ارضا للالام مرة اخرى منذ ثورة الخامس والعشرين من يناير لتصبح الوسيلة لضرب الاستقرار المصري المنشود والغاية الاستراتيجية على المدى الطويل لاسرائيل ليجعلوا منها وطنا بديلا لاهل فلسطين لتموت بعدها القضية الفلسطينية للابد .

ولهذا كان لابد من الاقتراب من هذه البقعة المستهدفة من ارض الوطن هو السبيل الوحيد لمعرفة مايدور على تراب سيناء بلقاء مع أحد الذين عملوا بالأجهزة الأمنية بسيناء لمدة طويلة وانتقل للعمل بالقاهرة قبل التفجيرات الأخيرة.

ماذا حدث للكتيبة 101 والتي فجرت على ايدي الارهابيين لتخلف وراءها عشرات القتلى والمصابين من رجال الجيش والشرطه ؟

مسلحين استهدفوا مديرية أمن شمال سيناء وكتيبة عسكرية بـ 10 قذائف هاون وسيارة مفخخة.  استهدفوا فندقا للقوات المسلحة بقذيفتي هاون.

وكانت هناك أكثر من عربة مفخخة تم تفجيرها بجوار المقرات الأمنية في ضاحية السلام إلى جانب إطلاق عدة قذائف هاون استهدفت تلك المقرات وسبب سقوط عدد من الضحايا من رجال الشرطة والجيش في تلك العملية هو تقارب المسافة بين كتيبة العمليات 101 ومديرية الامن ومبنى محافظة شمال سيناء وكان عامل المباغتة والتموية عاملا اساسيا في هذه العمليه حيث تم استخدام إحدى عربات نقل المياه وعليها لوحات معدنية تحمل ارقام شرطة وهو ما جعلها تعبر الكبائن الامنية المتاخمة والمحيطة بالمعسكر .

> هل هذه العملية تعتبر نقلة نوعيه في طبيعة العمليات الارهابية ضد القوات المسلحة ؟

 

ــ بكل تأكيد فعملية كرم القواديس التي تمت في شهر اكتوبر الماضي كانت موجهة ضد احد اكمنة القوات المسلحة في منطقة الشيخ زويد ولكن في العملية الاخيرة تم استخدام تكتيكات جديدة لضرب المنشأت

 

أبحث عن “الأخوان”

 

>  عملية كرم القواديس اعلنت انصار بيت المقدس مسئولياتها عن تنفيذها والان فرع تنظيم “الدولة الإسلامية” في مصر أعلن مسئوليته عن العمليه 101 هل هناك فروق جوهرية بين التنظيمين ؟

 

ــ كلهم من عباءة الاخوان المسلمين لا يوجد اي فروق وكلها مسميات وهمية سواء داعش او انصار بيت المقدس او الجهاد الاسلامي او حتى حماس فالظهير السياسيلهم جميعا جماعة الاخوان الارهابية ومنهم من انضم اليهم بالاغراءات المالية الضخمة دون اي انتماءات ايدلوجية بالاضافة الى ان جميع هذه التنويعات على تنسيق رفيع المستوى مع المخابرات الامريكية والاسرائيلية ولكن من المؤكد ان هناك تعاوناً من جانب منظمة حماس لانهم فئران انفاق وابالسة تمويه .

 

> ما الاستفادة المباشرة لتلك التنظيمات من وراء تلك العمليات ؟

 

ــ استفادة قصيرة المدى تشتيت القوات الامنية للكف عن ملاحقتهم بعد تضييق الخناق عليهم بعد ثورة 30 يونيو ثانيا وبعد قرار اخلاء المنطقه العازله على الحدود المصرية مع غزة وضرب الانفاق والتي كانت بمثابة لطمة لكيان حماس واسرائيل على حد السواء والاستفادة البعيدة المدى خلق ضغط مباشر على مصر لتكون سيناء الأرض البديلة للفلسطينيين لتصبح غزة تابعة للكيان الصهيونى بالكامل .

 

والاستفادة الرئيسية خفض الروح المعنوية لدى القوات المسلحة والشرطة وارباك الدولة المصرية وهي اهم اهداف حروب الجيل الرابع وهو ما لم ولن يحدث وما يؤكد ذلك الروح الحماسيه العاليه التي تولدت لدى كافة القطاعات الامنيه بعد الحادث واستئناف المهام بصوره طبيعيه بعد الحادث بيوم واحد فالعقيده القتاليه للجندي المصري اقوى من اي عمليات تخريبيه خسيسه وهو ما يميز الجنديه المصريه على مر العصور .

 

>  من اين حصلوا على السلاح رغم كل هذه الاجراءات الامنية ؟

 

ــ من المرجح ان المصدر في هذه العملية من منطقة جبل الحلال او حتى الانفاق التي لم نتمكن حتى الان سوى من اخلاء اول 500 متر من الشريط الحدودي والذي تم اخلاءهم في 19 يوم الا ان المرحله الثانية من الــ 500 متر الثانيه لازالت مستمره لان عدد المنازل في هذه المنطقه اكبر والكثافة السكانية المطلوب اخلائها اكثر .

 

الإخلاء هو الحل

 

> لماذا لم تلجأ الدوله المصرية الى تنفيذ مقترح الممر المائي العازل على الشريط الحدودي مع القطاع اواستكمال تنفيذ  الجدار العازل او تلغيم الشريط الحدودي ؟

 

ــ هذه الاقتراحات غير صالحة استراتيجيا لانه ببساطه يمكن الحفر اسفل الممر المائي وعمل انفاق على اعماق اكبر كما انه يمثل خطوره على الامن القومي مستقبلا كما ان تلغيم الارض له ضرر بالغ على طبيعة التربة في المنطقة بأكملها فمن المستحيل الاضرار بشبر واحد من الاراضي المصرية وايضا الجدار العازل اثبت فشله لانه قابل للتفجير كما حدث في السابق فالحل الوحيد الاكثر مواءمة هو الاخلاء لكشف المنطقه بالكامل ولتطهير المنطقة بالكامل يلزمنا اخلاء 5 كيلو لينتهي نزيف الانفاق التي تقع بالكامل تحت سيطرة حماس فهناك انفاق افراد وهناك للبضائع وهناك انفاق استراتيجية خاصة لرجال حماس فقط وبعيدة عن التجارة .

 

> ما هى الخطوات التى اتخذها الرئيس المعزول محمد مرسى اضرت بالأمن القومى المصرى؟

 

ــ أول كارثة لازلنا نعانى منها حتى الآن اعطاء الجنسية المصرية لما يزيد على 50 ألف فلسطينى ثانياً اعطاء قطر حق الانتفاع فى تنمية قناة السويس ثالثاً السماح للأجانب بشراء الأراضى فى سيناء وخاصة أراضى الشريط الحدودى وبالفعل كان هناك هجمة من الأجانب من مختلف الجنسيات للشراء لكن عبدالفتاح السيسى وزير الدفاع وقتها أوقف تلك المهزلة واعطى القوات المسلحة فقط حق الموافقة على بيع أى أرض بالاضافة إلى فتح المعابر بصورة مستمرة وهو ما يعنى أن مخططات أزاحة الفلسطينيين كانت تعمل على قدم وساق والباقى كان توجيه اسرائيل ضربة موجعة لغزة بالتنسيق مع حماس كالعادة ليتم الاخلاء إلى سيناء.

 

> كيف تتم عمليات الإخلاء لسكان تلك المنازل وهل هناك تعويضات مناسبة ؟

 

ــ عندما يتم البدء في اخلاء منطقة ما يتم احضار مندوب من مجلس المدينة لتقرير سعر المتر في المنطقة وعلى الرغم من انها جميعها اراض تم التحصل عليها بوضع اليد دون دفع اي مقابل للدولة الا انه يتم تسعير المنزل بسعر المتر الموازي في المناطق ذات الحيازة المقننة ولا يتم دفع مبلغ لمنزل كامل ولكن لكل اسرة ساكنة للعقار وهناك سكان حصلوا على تعويضات بمبالغ كبيرة ومحال تجارية لا تتجاوز الــ 500 متراً حصلت على 100 الف جنية ويتم الدفع قبل عملية الهدم اما اذا وجدت انفاق تحت احد المنازل يتم عمل محضر وتحويل صاحب المنزل الى النيابة دون اي تعويضات .

 

> هل مشاريع تنمية سيناء والتي تعتبر من اولويات الرئاسه والحكومه احد الحلول الجذرية للقضاء على العمليات الارهابية ؟

 

ــ بالفعل سيكون لها اكبر الاثر وبالفعل بدأت اولى تلك المشروعات بمشروع قناة السويس الجديدة وتم تخصيص 10 مليار جنية لتنمية سيناء كدفعة اولى ولكن شرط اساسي لجذب الاستثمار والتنمية الاستقرار والامن فمنطقة رفح على سبيل المثال تحتوى على مناظر خلابة تجعلها اكثر بقاع الارض جذبا للسياح بصورة تفوق شرم الشيخ اذا تم استغلالها

 

 

 

التعليقات متوقفه