وزارة القوى العاملة : 70 ألف عامل مصري قدموا طلبات رسمية منذ شهور يريدون العودة من ليبيا.. والوزارة مازالت تدرس الإستمارات

100

كشف المستشار الاعلامي لوزارة العمل  هيثم سعد الدين، عن  أن الوزارة تتابع بصورة مكثفة مع مؤسسة الرئاسة أوضاع المصريين المختطفين في مدينة سرت الليبية منذ أربعة أشهر، والمقدر عددهم بحوالي 21 مصرياً.وأكد  لقناة “24 “أن مؤسسة الرئاسة تتولى ملف أزمة المختطفين، وتقوم باتصالات واسعة، بحسب ما ذكرته في بيانها الأخير، من أجل استجلاء الموقف، بعد أن نُشِرت صورهم بالزي البرتقالي، ومكتوفي الأيدي، وسط أنباء بقتلهم على يد تنظيم داعش.ولفت في تصريحاته للقناة ، إلى أن الوزارة فتحت منذ عدة أشهر باب طلبات عودة العمالة المصرية من ليبيا، وتلقت سبعين ألف استمارة طلب عودة إلى مصر من قبل العمالة المصرية في ليبيا، نتيجة الأوضاع التي يشهدها البلد هناك.وأضاف: “تلك الاستمارات يتم النظر فيها خلال الفترة الحالية، ليتم نقل العمالة المصرية للعودة إلى مصر عن طريق تونس ومنها إلى مصر، لضمان سلامتهم وتحسبا لأي محاولات إرهابية للتعدي عليهم”.فيما أكد المتحدث باسم وزارة القوى العاملة، أن باب العودة مفتوح، وهناك تسهيلات بملأ الاستمارات التي تقدمها الوزارة، في الوقت الذي ذكر فيه أن السبعين ألف استمارة التي تم التقدم بها، لا تمثل كل المصريين في ليبيا.وأردف قائلاً: “هناك عدد من العمالة عادوا إلى مصر بسلام وفي انتظار عودة الآخرين، حيث سيتم صرف تعويضات مالية لهم من قبل الدولة المصرية.

 

 

 

التعليقات متوقفه