السيسي مُعزياً البابا: الشعب كله مجروح ونحن نثأر لدماء أبناءنا وقوتنا في وحدتنا

68

زار الرئيس عبد الفتاح السيسي الكاتدرائية المرقسية بالعباسية أمس الأول الإثنين لتقديم العزاء في الـ21 شهيداً، الذين استشهدوا على يد تنظيم داعش في ليبيا، وقد الرئيس التعازي للبابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، في المقر البابوي.

وقال القس بولس حليم المتحدث باسم الكنيسة إن الرئيس عبد الفتاح السيسي قال للبابا “إن الشعب كله مجروح، والمِحن التي نتعرض لها بتزيد قوة وصلابة الشعب المصري”، وأضاف الرئيس “نحن نثأر لدماء أبنائنا وقوتنا في وحدتنا، والمنطقة كلها مستهدفه والشعب المصري يدافع عن حضارة 7 آلاف عام”.

كما زار المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء الكاتدرائية لتقديم العزاء للبابا تواضروس، معربا عن خالص تعازيه،. أيضاً جاء الدكتور محمد مختار وزير الأوقاف والمهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة، وعادل عدوى وزير الصحة، وغادة والى وزيرة التضامن الاجتماعي، لتقديم واجب العزاء للبابا تواضروس الثانى.

وأوضح القس بولس أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أوفد وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم لعزاء أسر الشهداء في المنيا، كما طالب المهندس إبراهيم محلب بمراعاة حقوق أسر الشهداء وتقديم كل الدعم لهم.

وكان البابا تواضروس الثاني صلي أمس الثلاثاء صلاة القداس بالكاتدرائية طلبا للراحة والنياحة لأرواح الشهداء، كما أرسل وفدا من الأساقفة للصلاة في كل قرى المنيا لتعزية أسر الشهداء.

التعليقات متوقفه