في مصر دولة مستهدفة وجيش قادر علي الردع والدفاع عن البلاد

76

أكد حزب التجمع في بيان له أن خطر السعي لإعادة سلطة الفاشية الدينية ليس مجرد وهم في رؤوس البعض ، بل حقيقة طريقها مرصوف بعمليات القتل والذبح والإرهاب وإشعال الحروب الأهلية والطائفية باسم الدين ، وصراع يستهدف الجميع ومصر بصفة خاصة ، طالما أن فى مصر دولة وطنية لم تسقط، وجيشا وطنىا متماسكا يمثل حائط الصد الأخير فى وجه الإرهابيين القتلة، وطالما أن فى مصر شعباً مازال متماسكاً ويقاوم مخططات التقسيم والتفتيت على أسس دينية أو عرقية أو طائفية ، وطالما أن في مصر مسيحيين رفضوا حكم الجماعة ولم يخافوا من رفع صوتهم الوطنى فى مواجهة مشاريع الحماية الأمريكية، وحافظوا مع كل فئات وطبقات الشعب المصري على الدولة المصرية فى مواجهة مشاريع الهدم والتفكيك التى استهدفت دولاً عربية كثيرة.

وكان من الضروري – رغم كل التحديات – أن يقوم جيش مصر الوطني بالرد السريع ، ليس فقط لحماية هيبة الدولة المصرية ، بل ليعلم القاصي والداني من الأعداء والأصدقاء أن في مصر دولة تستطيع أن ترد بقوة ، وتستطيع أن تواجه الإرهاب وعصاباته وتنظيماته المختلفة والذين يخططون لأي اعتداءات إرهابية أخرى من داخل حدودنا أو من وراء الحدود ، ولكي يتأكد شعبنا أن له جيشاً قادراً على الردع والمواجهة والدفاع عن البلاد والثأر للشهداء .

حمي الله مصر وشعبها وجيشها العظيم .

رحم الله شهداءنا، وألهم ذويهم الصبر والسلوان.

 

 

 

 

التعليقات متوقفه