بعد استبعاد مرشحات قومى المرأة تمثيل المرأة فى البرلمان القادم لايرقى إلى تطلعات الشعب المصرى

72

انتقدت السفيرة منى عمر الامين العام السابق للمجلس القومى للمراة تجاهل التحالفات والقوائم الانتخابية التى ستخوض المعركة الانتخابية المقبلة واستبعادهم لقائمة المرشحات التى ارسلها المجلس القومى للمرأة فى بداية المعركة الانتخابية، رغم أن المجلس هو الجهة المنوط بها تحديد المرشحات للبرلمان المقبل ,مشيرة الى ان اغلب السيدات المرشحات على  القوائم تم الاتفاق معها بشكل شخصى وقالت حتى انا تم اختيارى لخوض المعركة الانتخابية  على إحدي القوائم نظرا لشخصيتى  وليس لكونى إحدي المرشحات على قائمة “قومى المرأة” .

واضافت السفيرة عمر  فى تصريح للاهالى ان اختيار المرشحات التى تضمنتها قائمة قومى المرأة تمت تحت اشراف لجنة محايدة و كنت اشرف عليها قبل استقالتى، وتم اختيار السيدات وفقا لمعيار الكفاءة والتاريخ العملى لهن وبعد مقابلات شخصية مع السيدات اللائى يرغبن فى الترشح وتم اختيار كفاءات نسائية مؤهلة ,خبيرة فى العمل التطوعى والسياسى ولديهن باع طويل فى الالتحام بمشكلات الجماهير فى دوائرهن الانتخابية على مستوى العديد من المحافظات .

ومن جانبه ابدى المجلس القومى للمراة اعتراضه الشديد على خلو قوائم التحالفات السياسية المُزمع خوضها الانتخابات البرلمانية القادمة من أسماء بعض المرشحات من المحافظات والتى تضمنتها قائمة المجلس التى قام بإرسالها لتلك التحالفات، كما حملت تلك التحالفات السياسية المسئولية فى ألا يرقى تمثيل المرأة فى البرلمان القادم إلى مطالب وتطلعات الشعب المصرى .. وأوضح المجلس فى بيان له حرصه أن يأتى تمثيل المرأة فى برلمان مابعد الثورة مشرفًا ويتلاءم مع التاريخ النضالى العريق للمرأة المصرية واسهامها فى العمل العام على مدار عقود مضت

التعليقات متوقفه