محمود فتوح : سحب المثيل المصري لـ “سوفالدي” من الصيدليات لصالح الشركات الأجنبية

51

قدم الدكتور محمود فتوح, المتحدث الرسمي للنقابة العامة لمصنعي المستحضرات الطبية لدى الغير, بمذكرة الى رئيس الجمهورية, اتهم فيها الدكتور عادل عدوي, وزير الصحة, ومساعده لقطاع الصيدلة, بتجميد بيع المثيل المصري لمستحضر “سوفالدي” الامريكي لعلاج فيروس سي, لصالح الشركات الأجنبية على حساب المريض المصري .

 

وقال فتوح, إن المثيل المصري “فايروباك”, مر بجميع مراحل الانتاج وتم تحليله بمعامل الهيئة القومية للرقابة والبحوث الدوائية، وقامت ادارة التفتيش على مصانع الادوية بتسليم مطابقة المستحضر للمصنع، كما سمحت له بالتداول وبيع الكميات المنتجة والتى صدر لها قرار بالصلاحية والمطابقة من معامل الهيئة القومية للرقابة وصدرت له نتيجة المطابقة واصبح صالحا للاستخدام والتداول .

 

وأضاف انه بالفعل قامت الشركة ببيع حوالى 300 عبوة للشركة المتحدة للصيادلة والتى بدورها وزعتها على عدد من الصيدليات, حتى فوجئ الجميع بأن الوزير كلف مساعده بضرورة منع تداول المستحضر بصورة شفهية وانه قام بالضغط على رئيس مجلس ادارة الشركة المنتجة، لان ذلك يضر بالمستحضر الامريكى ” سوفالدي” والشركة الاجنبية المنتجة له, وقام بمنع نزول اى كميات جديدة منه الى الصيدليات بحجة ان الكمية الموجودة قليلة ولن يسمحوا للمستحضر بالنزول الى الصيدليات الا بعد وصوله الى 20 الف عبوة على الاقل .

 

وأكد فتوح أن هذا القرار لا يصب الا فى مصلحة الشركات الأجنبية وان عقار “سوفالدي” تم تداوله بعد وصول أول دفعه منه وكانت 300 عبوة فقط, فى حين تم منع المثيل المصري الذي تم انتاج 5000 عبوة منه وجار العمل على انتاجه فى عدد من الشركات .

التعليقات متوقفه