انتقادات لتأخر إعلان موقف الجامعة العربية من ذبح المصريين في ليبيا

89

د. رفعت السعيد : غموض موقف بعض الدول وراء عدم الحسم

د. يحيي الجمل: الجامعة العربية لا تؤدي دورها كما ينبغي

 

علقت بعض وسائل الإعلام علي تراخي جامعة الدول العربية في إصدار بيان يدين ويندد بما حدث في ليبيا من قتل المصريين المختطفين علي يد تنظيم داعش الإرهابي، بل قد ذهب البعض الي إدانة الامين العام د. نبيل العربي “بالتهاون واتهامه بإنه مرشح من قبل ” قطر ” وقد طالب البعض الجامعة العربية بترشيح أمين عام جديد للجامعة بدعوي ضعف ادائه مما اضعف دور الجامعة !!!

 

يؤكد د. رفعت السعيد رئيس المكتب الاستشاري لحزب التجمع أن  جامعة الدول العربية منظمة دولية أقليمية ولابد ان نعرف إن الأمين العام لا ينطق عن نفسه وانما ينطق عن التوازنات المقبولة من جميع أو من اغلب اعضاء هذه المنظمة، وبالتالي ليس بالضرورة أن يكون موافقا علي كل ما ينطق به وانما هو ينطق بما يمكن أن يكون مقبولا من الأغلبية أو من القوي النافذة داخل هذه المنظمة، وأعتقد ان بعض دول الجامعة العربية ,كان ولا يزال وجهة نظرهم ان الوضع في ليبيا يحتاج إلي قدر من التفاهمات الدولية وخاصة الكلام عن الدور الأمريكي ودور الناتو الذي دمر الجيش الليبي ثم يسعي إلي تدمير ما تبقي منه هذه وجهة نظر بعض الدول ,وبعض الدول وجهة نظرها عدم اللجوء لإجراءات حاسمة في مثل هذا الموضوع لأن الناتو له دوره والأمريكان لهم دورهم والأمم المتحدة لها دورها وهكذا .

الحيادية لها أحكام

ويوضح  د. يحي الجمل نائب رئيس الوزراء السابق الفرق بين جامعة الدول العربية و الامانة العامة لجامعة الدول العربية . فالجامعة التي تضم اعضاء جامعة الدول هي التي تتخذ القرارات التي تصدر , أما الامانة العامة ليست الا  جهازا منفذا , فالحرب القائمة علي د. نبيل العربي قد يكون  بها قدر قليل   من الظلم لكن علي اي حال , الجامعة العربية للأسف الشديد لا تؤدي دورها كما ينبغي أن يكون ويكفي ان الصراع العربي الإسرائيلي الذي لم تتخذ فيه قرارا, وهذه أهم قضية عربية . ولكن العربي ليس محسوبا علي قطر وهذا غير صحيح فالدكتور نبيل العربي رجل فاضل ” ولقد كان لي دخل في اختياره وزير خارجية في الوزارة التي كنت فيها لكن كما قلت الامانة العامة عبارة عن جهاز تنفيذي والمسألة عبارة عن   سياسات دول, فالقرار يصدر من الدول الاعضاء بالجامعة العربية لا يصدر من الامانة العامة ولا من الامين العام بيصدر من الدول ال 22 الاعضاء بالجامعة .

تشير السفيرة مني عمر إلي ادانة د. نبيل العربي بالفعل ما حدث بليبيا ولكن أمين عام جامعة الدول العربية محكوم بآراء الدول الأعضاء ولا يستطيع ان يتصرف من نفسه ,بمعني للأسف هذه ليست وظيفة يستطيع بها ان يتكلم من منطلق مواقف شخصية ,فهو يعبر عن الدول الأعضاء كلها فلا يستطيع ان يتخذ موقفا معلنا إلا إذا كان هناك  إجماع عليه من الدول الأعضاء .

وفيما يتعلق بقدرة جهات أخري علي اصدار بيانات أسرع من الجامعة تقول :  قد تكون  حساسية انه  مصري قد تعوقه في التحفيز علي استصدار القرار . حتي لا يقال إنه يفعل هذا لانه مصري والمفروض أن يكون محايدا في وظيفته الحالية , لكن حتي دول الاتحاد الاوروبي بالعكس هم لديهم خلافات بينهم وبين بعض ايضا وقراراتهم لا تصدر في كثير من الاحيان في الوقت المناسب.فالدول نفسها هي التي تتخذ المواقف وهذا ايضا في الجامعة العربية .

وتستطرد قائلة د. نبيل العربي رجل وطني ومعروف انه وطني ولا أحد يستطيع ان ينسي مواقفه السابقة سواء كان في طابا وبعد ذلك عندما كان وزير  خارجية وكان مع الثورة بالعكس الرجل مواقفه وطنية جدا , انما هي الوظيفة وطبيعتها  تفرض عليه احكاما محددة هو مضطر للتباطؤ  بسبب آراء  الدول الأعضاء والمفروض ان يكون علي حياد.

 

ظروف صعبة

أما السفير وهيب المنياوي فيقول أن هناك 22 دولة لا تتفق في معظم الأمور علي رأي واحد, بالإضافة إلي أن الذي يضع سياسات جامعة الدول العربية ليس الأمين العام بل  يضعها مجموعة الدول الأعضاء .

ويستطرد المنياوي قائلا فمثلا :عندما اتخذت جامعة الدول العربية القرار بتأييد تسليح ليبيا ومساندة الحكومة الليبية ومكافحة الارهاب في ليبيا وكلنا نعلم تحمس مصر لهذا خاصة بعد ما حدث للمصريين المختطفين . جاءت قطر واعلنت  تحفظها حيال هذا القرار  ,مما أدي إلي انفعال مندوب مصر في الجامعة العربية السفير طارق عادل وانتقد موقف قطر قائلا إذا ” انتم تؤيدون الارهاب ” هذا يوضح مدي صعوبة  الامور . كما أن هناك امور لايصدر قرار بشأنها إلا بتوافق الآراء .

ويستكمل المنياوي الصورة المتضاربة قائلا ثم يتحفظ امين عام مجلس التعاون الخليجي علي موقف مندوب مصر في الجامعة العربية  ويدينه . ثم قبل انتهاء اليوم نفاجأ بإن الامين العام لمجلس التعاون الخليجي ينفي ما حدث .وسواء

“حدث أو لم يحدث ” فالجامعة العربية موضوع في غاية الصعوبة خاصة في الظروف الحالية . في ظل وجود إحدي الدول التي  لها موقف لا تخطئه العين و تعلنه بكل وضوح  و جراءة .

ويضيف المنياوي قائلا موقف مصر حرج لأن علاقتنا بباقي دول الخليج علاقة ممتازة ومتميزة ,وهناك ناس هاجمت مندوبنا في الجامعة العربية بدعوي أنه ليس من حقه ان يكون شديد اللهجة او علني و واضح في اتهامه لقطر بأنها في  حالة تحفظها ” معارضة القرار الاجماعي ” تكون  مؤيدة للإرهاب .فما بالك بأمين عام جامعة الدول العربية الذي لا يمثل مصر بل يمثل الجامعة ككل . فمثلا امين عام الامم المتحدة ” بان كي مون ” لا يجوز  له أن يدافع عن مصالح كوريا . ولهذا اؤكد أن امين عام جامعة الدول العربية المصري نبيل العربي ” رجل ممتاز ومتميز ورجل دولي وشغل منصب  قاض في محكمة العدل الدولية وهذا شيء ليس قليلا. فهو لا يستطيع أن  يتخذ موقف يتهم فيه بانه يماليء دولته. طبعا هو كل عواطفه مع دولته لان هذا طبيعي لكن رسميا هو اليوم لا يمثل مصر بل يمثل الجامعة العربية ويأخذ التوجيهات من  الدول الاعضاء ” لا يأخذ منها توجيهات فردية ” ولكن يأخذ منها توجيهات جماعية “مثلا اتفق مجلس جامعة الدول العربية علي وضع كذا ,أمين الجامعة عليه ان ينفذ وان لم يرد ان ينفذ يستقيل , لكن هو موجود لان ما يتخذه مجلس الجامعة العربية سواء علي مستوي الوزراء او المندوبين الدائمين او أي إن كان هو عليه ان ينفذ القرار طبعا القرار الأخير كان في صالحنا , والامين العام اصدر قرارا من الامانة العامة للجامعة العربية مؤيدا لموقف مصر فيما اتخذته من اجراءات في ليبيا .

 

التعليقات متوقفه