أهالى معروف يعيشون في الشارع بعد قرار هدم منازلهم والمحافظة لم توفر لهم البديل

100

حالة من الخوف والهلع  تسيطر على اهالى حارة البوسته والجنانينى بمعروف منطقة قصر النيل بعد تهديد الحى لهم بهدم منازلهم وانذارهم يوم الاحد الماضى بضرورة الاخلاء الفورى لبيوتهم بدعوى انها ايلة للسقوط وسيتم هدمها فورا .

الاهالى استمعت لبعض الاسر الواقع عليها الضرر فقال محمد عبد المنعم احد المتضررين من سكان العقار 5 حارة الجناينى فوجئنا  يوم الاحد الماضى بموظفين من الحى”حى غرب”وقالوا احنا من عند اللواء ياسين اسلام رئيس الحى واعطونا فرصة يومين لاخلاء بيوتنا بحجة انها قديمة وصدر لها قرار ازالة وانه تم تشكيل لجنة لمعاينتها .

ويستكمل عبد المنعم ان اللجنة التى جاءت لمعاينة البيوت5 شارع الجناينى و1 شارع البوستة  التى اشاع الحى انها معرضة للسقوط لجنة صورية  شكلها الحى لتطفيش الاهالى لصالح رجال اعمال عايزين يهدوا البيوت ويبنوا ابراج وللاسف الناس اللى فى الحى باعونا لرجال الاعمال وقرروا طردنا ومن بيوتنا ولميوفروا وحدات سكنية نعيش فيها وقال عبد المنعم احنا حوالى 6 اسر وتم طردنا من بيوتنا رغم ان البيوت سليمة ورفضوا اعطائنا بدائل .

وقالت الحاجة سميرة احد المتضررين عايزين يخرجونا من بيوتنا طب هانروح فين هانعيش فى الشارع ,

عايزين يهدوا البيوت وبعدين يشوفوا بديل نعيش فيه وناسين العيال اللى فى المدارس والرجالة اللى شغلها فى المنطقة .

واضافت احنا ناس غلابة مش هانخرج من بيوتنا الا لما يجيبولنا مكان تانى نعيش فيه يكون قريب من شغلنا واكل عيشنا .

وتعليقا على ذلك قال اللواء محمد ايمن نائب المحافظ لمنطقة غرب ان هذه العقارات تم معاينتها من قبل لجنة من قبل لجنة متخصصة واكدت فى تقريرها ان الحالة الانشائية لهذه البيوت تمثل خطورة داهمة على السكان والمارة مما يستوجب الهدم وصدر قرار بهدمها فورا  والمفروض ان يتم الاخلاء والهدم والتسكين للمتضررين في نفس الوقت لكن السكان رفضوا الاستجابة واخلاء البيوت.

واكد ان هناك شققا بديلة لهولاء المتضررين ب”6 اكتوبر”,وتعليقا على رفض الحى تسليم السكان الشقق البديلة قال اللواء ايمن ان فى الحى يتبعون طريقة سلم واستلم فالسكان يرفضون اخلاء البيوت وبالتالى الحى لن يقوم بتسليمهم المساكن البديلة الا بعد الهدم.

اما فيما يخص مشكلة اصحاب المحلات بهذه البيوت فأكد انه سيتم تاجيل هدم هذه المحلات لحين اختيار اصحابها اماكن اخرى فى اسواق المحافظة.

وردا على ذلك اكد ميمى رمزى مرشح حزب التجمع بمنطقة قصر النيل ان اصحاب المحلات لم يجدوا لهم اى أماكن فى اسواق المحافظة ولا يعلمون ماذا يفعلون فى حالة هدم مصدر رزقهم 

 

 

التعليقات متوقفه