الزراعة تجرف آلاف الأفدنة المزروعة بالبساتين ومئات المزارعين يحتجون أمام مجلس الوزراء اليوم

78

دعا المئات من فلاحى ومزارعي مدينة السادات بمحافظة المنوفية إلى وقفة احتجاجية صباح اليوم الأربعاء أمام مجلس الوزرا ء للتنديد بقيام وزارة الزراعة بتجريف محاصيلهم وطرد المزارعين من الأرض.

كان المزارعون قد قاموا بتنظيم وقفة احتجاجية أمام نقابة الصحفيين حاملين بعض من أغصان الفواكه وسنابل القمح وعيدان الفول التى تم حرثها وتجريفها قبل الحصاد قبل ان تقوم الشرطة بتفريق المتظاهرين بعض اغلاقهم شارع عبد الخالق ثروت يوم الاثنين الماضى.

ويطالب المزارعون بتوصيل صوتهم إلى رئيس الوزراء م. إبراهيم محلب وتسوية أوضاعهم ببيع الأراضى للفلاحين حيث تم استصلاح آلاف الأفدنة وزراعتها منذ عام 2007 تحت غطاء من وزارة الزراعة التى قامت بتحصيل مبلغ 1000 جنيه عن كل فدان وسمحت للفلاحين بزراعتها بوعود أن تتم تسوية أوضاعهم فيما بعد، الأمر الذى نقضته الوزارة الآن ولم تف بالوعود وشردت الآلاف من الأسر تعتمد عليها كمصدر رزق لهم ولأبنائهم وهدم منازلهم.

يقول طلعت سعد احد المتضررين نحن دفعنا قيمة الأرض إلى العرب الذى كانوا يستولون عليها وشراء الفدان ب 20الف جنيه واخبرنا وزارة الزراعة عن عزمنا استصلاحها وزراعتها ووافقت الزراعة وقامت بتحصيل 1000 جنية عن كل فدان لإثبات جدية الزراعة وقمنا بدق آبار وزراعتها منذ 8 سنوات بمختلف المحاصيل البستانية والخضراوات  لكن نفاجئ هذا العام بقيام الوزارة بتجريف المحاصيل وسحب الأرض من المزارعين بعد استصلحها.

وأضاف محمود محمد إن وزارة الزراعة استخدمت سلطتها مستعينة بالشرطة وضربت الفلاحين فى مقتل حيث قامت بتجريف الأرض قبيل عملية الحصاد بقليل مبينا أن فدان الفراولة الواحد من الذى يتم تجريفه الآن يتكلف 30 ألف جنيه فى المتوسط وفدان العنب 60 ألف جنيه الأمر الذى وصفه بخراب بيوت للمزارعين .

وأكد حامد حميدة محامى الفلاحين أن وزارة الزراعة قامت بهدم منازل الفلاحين وتجريف الآلاف من الافدنة الزراعية أول شهر فبراير الحالى  وتشريد ما يقرب من 10 ألاف أسرة بهدف طرح الاراضى للبيع لاستثمار السكنى فى الوقت الذى تقوم فيه الدولة باستصلاح الفدان ب 200 الف جنيه تقوم بتجريف الأراضى الزرعية المنتجة.

وطالب حميدة الدولة بتسوية أوضاع الفلاحين ببيع الأراضى لهم باعتبارهم احق من المستثمرين بها لان اغلبهم من البسطاء الكادحين وقد ابدوا  جدية فى العمل والانتاج وزراعة الأرض تحت وعود من وزارة الزراعة بتمليكها لهم.

 

 

التعليقات متوقفه