بعد تحذير إسرائيل من عمليات إرهابية رفع درجة الاستعداد علي الحدود الشرقية ونقاط أمنية جديدة لإغلاق المدقات بين شمال وجنوب سيناء

58

رفعت القوات الأمنية العاملة علي الجبهة الشرقية من درجة استعدادها علي كل المحار وواصلت عمليات الأبرار والمداهمة وكثفت من دورياتها علي الحدود مع إسرائيل خوفا من تنفيذ عمليات ارهابية عبرالاراضي الاسرائيلية قبيل انعقاد المؤتمر الاقتصادي منتصف الشهر المقبل.

قام اللواء محمد ابراهيم أمس الأول بزيارة مفاجئة لمنطقة شمال سيناء لمتابعة النقاط الأمنية ومراجعة خطة الارتكازات الامنية الخاصة بإغلاق الدروب والطرق الجبلية التي تربط بين شمال وجنوب سيناء.

ونفذ القوات عمليات مداهمة لاوكار الإرهابيين في مناطق جنوب العريش والشيخ زويد ورفح وتم ضبط ما يقرب من 15 إرهابيا وقتل اثنين وتفجير العديد من مخازن السلاح وأماكن التدريب ومراكز القيادة تحت الأرض.

وفي سياق متصل طالبت إسرائيل رعاياها بعدم التوجه إلي  سيناء لحين انعقاد المؤتمر الاقتصادي وحذرت استعداد الإرهابيين لتنفيذ عمليات خلال تلك الفترة وهو ما رصدته اجهزة المعلومات المصرية وتعمل عليه الآن الاجهزة الأمنية في سيناء لدرجة ان الطائرات تواصل التحليق في سماء العريش علي مدار اليوم لمراقبة التحركات.

وفي سياق متصل انتشرت قوات التدخل السريع في جميع المحافظات لحماية المطارات الحكومية وفرض حالة من الهدوء قبل المؤتمر الاقتصادي ومعاونة الشرطة في ملاحقة العناصر الإرهابية داخل المحافظات.

التعليقات متوقفه