العاملون بمصلحة الضرائب لـ «الأهالي»: سنعاود الاحتجاج بعد «العيد» ونمهل الوزير الجديد فرصة للرد علي قرارات ايقافنا عن العمل

132

كتبت: هبة صلاح

اعلن العاملون بمصلحة الضرائب العامة والضرائب علي المبيعات ، الموقوفون عن العمل والمتضامنون معهم من اعضاء النقابات المستقلة ، عن استعدادهم لمعاودة الاحتجاج مرة اخري بعد العيد مباشرة ، بسبب الاستمرار في التعسف ضد الموقوفين عن العمل وحرمانهم من مرتباتهم بعد حصولهم علي احكام قضائية بصرفها كاملة، جاء ذلك خلال الافطار الجماعي الذي نظموه في نقابة الصحفيين الخميس الماضي ، وقال عاملون لـ«الأهالي» إن رئيس المصلحة وقياداتها لم يحضروا بالرغم من دعوتهم لحضور الافطار كخطوة علي طريق التصالح بينهم وبين قيادات المصلحة.. وقال “محمد احمد” رئيس النقابة المستقلة للضرائب العامة بالقاهرة، انهم مازالوا في طور تعليق الاعتصام ، ويمهلون فرصة للوزير وقيادات المصلحة بان يغيروا طريقة التعامل معهم والتوقف عن استغلال السلطة ، وان يتحرك الجميع لكشف التستر علي الفساد.. واضاف محمد لـ«الأهالي»» من ضمن التحركات التصعيدية القادمة اعتصام امام مكتب رئيس المصلحة او امام قصر الرئاسة ، خاصة انهم تجاهلوا شكوانا لديوان المظالم وملفات الفساد التي تقدمنا بها بها ،وتم تأجيل الرد علينا، الي ان تم تعيين وزير مالية جديد ولا نعرف مصير هذه الملفات التي احيلت اليه.

ومن جانب اخر تستمر التحقيقات مع الموقوفين عن العمل بالنيابة الادارية ، والنيابة العامة ،وتجديد ايقافهم عن العمل الذي صدر بحقهم في 27 مارس الماضي ولمدة ثلاثة شهور بقرار من رئيس المصلحة بوقف 49 موظفا وموظفة عن العمل وخصم نصف مرتبهم واحالتهم للمحكمة التأديبية والنيابة العامة والنيابة الادارية ،بتهمة التجمهر وتعطيل العمل ،بعد احتجاجهم امام المصلحة واعتصامهم ،واصدرت المحكمة التأديبية قرارها في 6 مايو بصرف جميع مستحقاتهم الا ان قيادات المصلحة رفضت تنفيذ الحكم ومنعت صرف المرتبات وكذلك منع الموظفين الموقفين من الدخول حتي عندما انتهت مدة الثلاثة اشهر ،التي لا يمكن تجديدها الا بحكم من المحكمة التأديبية.. وكذلك يتم النظر في البلاغات التي تقدم بها المعتصمون بالاعتداء عليهم بالضرب وتكسير خيامهم وتم تحرير محاضر بالواقعة وحجز عدد منهم وتسليمه للشرطة وقتها. وكان الاعتصام والاحتجاج كما يقول هاني سمير ،رئيس النقابة العامة للضرائب علي المبيعات وأحد الموقوفين، للمطالبة باقالة رئيس المصلحة وفتح التحقيق في ملفات فساد ومخالفات مالية بالمصلحة ، والعدالة في توزيع المكافات والرواتب، وتقديم رعاية صحية لائقة لجميع العاملين ، والتوقف عن التعسف ضد اعضاء النقابة المستقلة.. وقالت فاطمة فؤاد ،سكرتير عام النقابة وإحدي يالموقوفات، ان رئيس المصلحة تقدم بمذكرة لوزير المالية لسحب قرار الوقف لعدد 22 من العاملين مبررا انهم قدموا اعتذارا رسميا ولن يشاركوا في الاعتصام ،ثم تمت اعادتهم للعمل وصرف مرتباتهم كاملة ،اما بقية المستمرين علي موقفهم فلم يتم النظر لهم او صرف مستحقاتهم ،وهذا ما يدلل علي استطاعة الهيئة اعادة جميع العاملين واعطائهم حقهم القانوني وصرف مستحقاتهم حتي في حالة الايقاف عن العمل.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق