وزير الصناعة: نحتاج لإعادة التفاوض حول الكويز

45

انخفاض الصادرات المصرية بنسبة 5% عن العام الماضي

كتبت نسمة تليمة

أكد حاتم صالح وزير الصناعة والتجارة الخارجية أن مصر تحتاج لجولة محادثات أخري حول اتفاقية «الكويز» التجارية وذلك لتعظيم الاستفادة منها وتقليل نسبة المكون الإسرائيلي، جاء ذلك خلال لقاء وزير الصناعة بالصحفيين الأحد الماضي قبل سفره إلي الصين وأعلن خلال هذا اللقاء عن قرارات جديدة تخص الوزارة منها تقديم دعم لـ 632 شركة تنتج مستلزمات في قطاعات الجلود والملابس الجاهزة إضافة إلي تعديل قيمة خطاب الضمان للأراضي الأقل من 2000 متر من 30 جنيها إلي 15 جنيها فقط للمتر علي المساحات المبنية.

وأشار الوزير إلي انخفاض الصادرات المصرية في أغسطس 2012 مقارنة بأغسطس 2011 بنسبة 5%، وبرر الوزير هذا الانخفاض بأسباب كثيرة منها الأزمة الاقتصادية واليورو لكنه اعتبر «الإضرابات العمالية» أهم هذه الأسباب وضرب مثالا بميناء العين السخنة وتسبب إضرابه في إلغاء الكثير من التعاقدات، كما أعلن حاتم صالح خلال المؤتمر عن طرح رخص جديدة للأسمنت بدون مصادر طاقة من الحكومة وأكد أنها ستكون مصادر طاقة غير مدعومة واعتذر الوزير لكثير من المصانع التي استلمت أراضيها دون مرافق وأعلن عن تبقي 50 مليون متر مكعب غاز من الطاقة سيتم طرحها قريبا في مزاد علني للبيع لشركات الحديد، كما أعلن عن دعم الوزارة لصغار المصنعين والمشروعات الصغيرة والمتوسطة وعن تعاون الوزارة مع الصندوق الاجتماعي للتنمية إلي جانب تعاونها مع المجتمع المدني فيما يخص ذلك.

كما أوضح خطة خاصة لتطوير المعارض والأداء داخلها واستكمال مشروع أرض المعارض الحالي القائم مع الصين كما حذر الوزير من «التهريب» الحادث علي الحدود من خلال «السلوم وبورسعيد وحلايب وشلاتين» وأنه من أخطر ما يهدد الصناعة الوطنية، وأكد أننا في حاجة لاستعادة روح الثقة لدي المستثمرين العرب والأجانب وأعلن عن سياسة جديدة للمرحلة القادمة خاصة بتحرير أسعار الطاقة خاصة في الصناعات الكثيفة لاستخدام الطاقة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق