غضب شعب السويس من خصخصة مياه الشرب

104

عندما ظهر إلي الوجود الاتجاه إلي خصخصة مياه الشرب في السويس أصدر الزميل عبد الحميد كمال أمين المحليات بحزب التجمع البيان التالي:
فوجئ حزب التجمع بقرار الحكومة بإنشاء شركة خاصة لمياه الشرب والصرف الصحي بمحافظة السويس ومدن القناة تبدأ عملها من أول يوليو (2012) وهو ما يعني زيادة تحقيق أرباح بالملايين من الجنيهات لصالح الشركة من جيوب المواطنين البسطاء وزيادة المعاناة والهموم الاجتماعية وتحميل المواطنين أعباء جديدة، وللأسف بدلا من أن تساهم حكومة الثورة في تحقيق العدل للمواطنين جاء قرارها بإنشاء الشركة مخيبا وصادما لآمال شعب السويس صاحب الشرارة الأولي في الثورة وكأنه عقاب له لأنه نجح من قبل في إفشال ورفض محاولات خصخصة مياه الشرب أثناء حكومة العهد البائد للرئيس مبارك حيث كان موقف شعب السويس وأحزاب المعارضة وقواها المدنية رافضا لأي مساس بأسعار مياه الشرب، خاصة في الوقت الذي تقوم فيه هيئة قناة السويس بتقديم خدمات جيدة في عملية تنقية وتوزيع مياه الشرب بأسعار مقبولة اجتماعيا فضلا عما تقوم به مديرية الإسكان بالمحافظة من تقديم خدمات واضحة عبر محطات مياه الشرب والصرف الصحي علاوة علي ما يقام من إنشاء وتطوير وصيانة للشبكات التي صرف عليها مئات الملايين من الجنيهات من أموال الشعب.
أننا في حزب التجمع ومن واقع مسئوليتنا الاجتماعية نعلن ونطالب بالآتي:
> رفض خصخصة مياه الشرب والصرف الصحي وإلغاء مشروع العدادات الإلكترونية واستخدام الكروت الذكية المدفوعة مقدما في حساب استهلاك المياه.
> نطالب بتحسين الأوضاع المالية للعاملين في محطات المياه والصرف ودعمهم بالمعدات والعناصر البشرية.
> نحذر من هدر مليارات الجنيهات التي تم صرفها علي إنشاء البنية الأساسية لشبكات وخطوط المياه والصرف والحفاظ علي المعدات والأجهزة والمحطات التي سوف تقدم للشركة بأبخس الأسعار كما حدث في تجربة بيع القطاع العام.
> نطالب رجال الأعمال بتحمل مسئوليتهم وإنشاء شركة خاصة لهم لتوصيل المياه للمناطق الصناعية بمشروع خليج السويس والمطالبة بإعادة حصة مياه الشرب المغذية للمناطق الصناعية لصالح شعب السويس.
> التحقيق مع المسئولين عن حرمان شعب السويس من خمسين ألف متر مكعب يومي وتحويل خط المياه لصالح مشروع «مدينتي» للإسكان الخاص والفاخر بطريق القاهرة – السويس.
> التحقيق مع المسئولين في حرمان شعب السويس من خمسين ألف متر مكعب من مياه الشرب وتغذية المنطقة الصناعية الثالثة في الاستخدام الصناعي.
> سرعة تنفيذ وعود الحكومة بمد مياه النيل إلي السويس والذي مازال حبرا علي ورق منذ عشرات السنين.
> تطهير ترعة الإسماعيلية من المخلفات والحيوانات النافقة ورفع منسوب المياه فيها طوال العام باعتبارها المصدر الرئيسي لمياه الشرب والري ومد شبكات الصرف والمياه للمناطق المحرومة بالقطاع الريفي.
وبعد فإننا في حزب التجمع نعلن انحيازنا بالكامل لمطالب شعب السويس العادلة ونطالب الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني والنقابات العمالية والمهنية وجميع أبناء السويس بالتضامن مع مطالبنا.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق