خبراء الإعلام يرفضون وجود المجلس الأعلي للصحافة بعد الثورة

27

كتبت شيماء صالح

حالة من الغضب سادت الوسط الصحفي والاعلامي في مصر بعدما خرجت اللجنة العامة لمجلس الشوري الاسبوع الماضي بتشكيل المجلس الاعلي للصحافة، حيث رفض ياسر عبد العزيز الخبير الاعلامي وجود المجلس الاعلي للصحافة من الاساس مشيرا الي ان مصر ليست في حاجة الي مجلس اعلي للصحافة بالشكل الموجود حاليا مضيفا الي انه ميراث بغيض من عهد مبارك ، ناضلت الصحافة المصرية عقودا من اجل الغائه وابعاد يد السلطة التشريعية والتنفيذية من التحكم في الصحافة مشيرا الي اختيار مجلس الشوري لاعضاء المجلس الاعلي للصحافة يعكس هيمنة الحزب الحاكم وهو تكريس لعملية خطف الصحافة المصرية.. واضاف أنه كان قد تقدم بمشروع قبل شهور الي مجلس الشوري لتشكيل هيئة مستقلة تمثل من جميع اطياف المجتمع المصري تكون مهمتها تنظيم الاعلام في مصرلكن تم رفض المشروع.. واتفق جمال فهمي عضو مجلس نقابة الصحفيين مع فكرة رفض وجود المجلس الاعلي للصحافة لافتا الي انه مجلس حكومي واداة لهيمنة الحكومة علي شئون الصحافة مشيرا الي انه برغم ثورة 25 يناير الي ان جماعة الاخوان المسلمين ابقت علي المجلس الاعلي للصحافة واستخدمته في فرض قيود بشكل أسوأ عن نظام مبارك متابعا ان هذا الاستخدام السيئ ظهر في اختيار الشخصيات العامة التي لا تمت لعالم الصحافة بصلة لافتا الي ان تشكيل المجلس الاعلي للصحافة الحالي حوله الاخوان المسلمين الي “تورتة “تهدي منها اتباعهم وحلفاءهم السياسيين حتي لو لم يكونوا علي اي علاقة بالصحافة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق