التجمع : إدانة الفيلم لا تعني إشعال الفتن

27

استنكر حزب التجمع أشد الاستنكار الفيلم الأمريكي الذي يوجه إهانه للرسول صلي الله عليه وسلم ولأمهات المؤمنين رضوان الله عليهن، وأوضح في بيان له:

أن صانعي هذا الفيلم هم حفنة من العملاء الذين يكرسون جهودهم في خدمة الحركة الصهيونية والإدارة الأمريكية ، بمحاولاتهم المستمرة لإشعال نيران الفتنة بين مسلمي مصر ومسيحييها لصالح الأجنبي وهم حفنة لا يزيد عددها علي أصابع اليد الواحدة من بين ملايين من أقباط المهجر وهي حفنة منبوذة من الجميع إلا سادتهم الصهاينة والأمريكيين.

إن حزب التجمع إذ يدين هذا الفيلم ويدين صانعيه ومروجيه ليدعو الجميع إلي التكاتف لوأد محاولة إشعال الفتنة والي العمل المشترك وبصدر رحب لإنهاء كل المشكلات المعلقة والتي طال أمدها والتي تسبب في احتقان الأخوة الأقباط والتي لا بد من حلها جذرياً كي تتوحد مصر كلها وينال أبناؤها جميعاً حقوقاً متكافئة وتحترم حقوقهم وعقائدهم.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق