«المتيني» يلقي بمسئولية إضراب العمال علي عاتق المحافظة

25

كتب: محمود ابراهيم

شهدت القاهرة الكبري إضرابا جزئيا من عمال هيئة النقل العام بدء من يوم السبت الماضي للمطالبة بضم هيئة النقل العام لوزارة النقل .

وقال محمد سلامة أحد عمال الهيئة المعتصمين إن الإنضمام للوزارة حق مشروع ، مشيرا الي أن الهيئة كانت تابعة للوزارة في الفترة من1972 حتي 1977.

وطالب سلامة تطبيق القرارات التي توصلت إليها لجنة القوي العملة بمجلس الشعب المنحل التي طالبت الدكتور جلال سعيد وزير النقل السابق بضم الهيئة للوزارة.

وأشار مصدر مسئول بالمحافظة إلي أن الدكتور أسامة كمال محافظ القاهرة تسلم تقريرا من المهندسة مني مصطفي رئيس مجلس إدارة هيئة النقل العام، تضمن أن جميع جراجات الهيئة التي وصل عددها لـ27 جراجا تعمل بكامل طاقتها منذ صباح الأحد الماضي.

وأبانت مني مصطفي في بيان صحفي أن المشاورات مستمرة ما بين مسئولي الهيئة والمضربين لإقناعهم بالعودة للعمل، وهددت باتخاذ الخطوات القانونية ضد أي محرض علي الإضراب.

وأضافت مني أن الهيئة قامت بإعداد خطط بديلة للخطوط المتعطلة،حتي لا يتأثر الراكب في هذه الخطوط، وخاصة مع بداية العام الدراسي الجديد.

وأكد الدكتور رشاد المتيني وزير النقل أن الوزارة ليست طرفا في أزمة عمال هيئة النقل العام حيث أن المحافظة هي التي تتحمل أعباء تلك الأزمة.

وأضاف الوزير أن هيئات النقل العام تتبع الإدارة المحلية التي تتبع المحافظة، مشيرا إلي أنه سيتم إنشاء جهاز تنظيم النقل الداخلي وأن مسئولية وزارة النقل تختص بالتخطيط العام للنقل ووسائلة علي مستوي الجمهورية وتعمل علي ربط المحافظات ببعضها، وأوضح أن هذا الجهاز سيتولي وضع سياسات النقل الجماعي بمحافظات القاهرة الكبري، أما التشغيل سيظل مسئولية المحليات.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق