نقطة نظام

27

فاجأ د. هشام قنديل رئيس الوزراء الرأي العام بتصريح غريب أعلن فيه أن «المضرب عن العمل سيتحمل خصم أجره»، هذا التصريح يتنافي مع حق الإضراب السلمي والوقفات الاحتجاجية المطالبة بالحقوق المشروعة رغم أن «مرسي» خطب في مسجد العاصمة الإيطالية وأكد علي الحديث الشريف: «اعطوا الأجير أجره قبل أن يجف عرقه».

هل يمكن للمجلس القومي لحقوق الإنسان أن يتقصي الحقيقة حتي لو أدي إلي إصدار تقرير يدين رئيس الوزراء لأنه اعتدي بالقول علي حق من حقوق الإنسان واستغل منصبه في إرهاب مواطنين مسالمين؟!

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق