الحكم في قضية فساد صفقة تصدير الغاز لإسرائيل الخميس القادم!!

101

كتب: ثروت شلبي
تسدل محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار بشير عبدالعال بجلستها الأخيرة الخميس القادم 28 يونيو الستار عن أبرز قضية شغلت الرأي العام وكانت من أسباب اندلاع ثورة 25 يناير الشعبية وهي قضية «مافيا تصدير الغاز لإسرائيل» وما شابها من فساد سياسي ومالي ورشوة والمتهم فيها زعيمها الهارب حسين سالم والذي أصدرت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار أحمد رفعت بجلستها 2 يونيو الجاري حكمها ببراءته والمتهم الأول فيها الرئيس المخلوع مبارك ونجليه علاء وجمال لحصولهم علي خمس فيلات في منتجع سالم بشرم الشيخ..!! مما عاق تسليم السلطات الإسبانية القضائية حسين سالم لمصر واسترداد أموال شعبها منه.
وسيصدر الحكم في القضية الثانية والمتهم فيها أيضا سامح فهمي ومحمود لطيف وزيرا البترول السابقين ومعهما من قيادات قطاع البترول محمد إبراهيم طويلة رئيس شركة تصدير الغاز لإسرائيل «شرق المتوسط» ورئيس هيئة البترول الأسبق وخلفه إبراهيم صالح وإسماعيل كرارة وحسن عقل بالإضافة للمتهم الهارب حسين سالم.
ورغم شهادة عمر سليمان رئيس جهاز المخابرات العامة ونائب رئيس الجمهورية السابق في تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا وأمام محكمة الجنايات بأن قرار تصدير الغاز لإسرائيل جاء بناء علي رغبة مبارك في دعم العلاقات الاقتصادية والسياسية مع الكيان الصهيوني بأسعار متدنية مما تسبب في إهدار المال العام، إلا أن المحكمة قضت ببراءته ونجليه وصديقه الهارب حسين سالم، مما دفع السلطات القضائية الإسبانية للتراجع عن تسليمها سالم لمصر لمحاكمته والتحفظ علي أمواله.. ولذلك يتوقع الكثيرون من المصادر القانونية ببراءة أغلبية المتهمين من قيادات البترول، علي خلفية براءة المخلوع وأعوانه إلا أنه – مبارك – نفي في التحقيقات مسئوليته في تحديد أسعار التصدير لإسرائيل والتي جاءت عبر اللجنة الفنية الثلاثية التي شكلها سامح فهمي وزير البترول من حسن عقيل وإسماعيل كرارة ومحمود لطيف والتي ترجح مصادر قانونية أخري إدانة ثلاثتهم لمسئوليتهم لتربيح حسين سالم ولحساب مبارك.. وتعول مصادر قضائية علي الحكم بإدانة المتهم الهارب حسين سالم زعيم مافيا تصدير الغاز والسلاح وغسيل الأموال لحساب مبارك وتهريب أمواله للخارج عقب اندلاع ثورة 25 يناير وتمكينه له بالهروب قبيل تخليه عن سلطته كرئيس للدولة.. وذلك حتي تتمكن السلطات القضائية المصرية من استرداد المتهم الهارب من أسبانيا وكذلك أمواله وأسرته، بعدما أبدي استعداده للعودة قبل الحكم ببراءته في قضية مبارك.. وكانت هيئة الدفاع عن المتهمين بقطاع البترول منهما أمجد عبدالغفار محامي سامح فهمي وطارق عبدالعزيز محامي طويلة، قد طالبا الحكم ببراءة كل المتهمين استنادا إلي تعليمات مبارك وعمر سليمان وعاطف عبيد رئيس الوزراء الأسبق والذي تحول لشاهد إثبات بدلا من متهم في القضية، وبناء علي شهود النفي وأبرزهم الخبير الإنجليزي «هولمز» الذي مثل أمام المحكمة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق