سلوك مثالي للرياضيين تعاطفاً مع الرسول

65

بعد انتشار مقاطع من الفيلم الذي أنتجه بعض من أشباه البشر وأساءوا فيه لسيد الخلق محمد صلي الله عليه وسلم، هبت جموع المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها للدفاع عن رسول الإنسانية، وإن اختلفت طريقة الدفاع من إعلان الغضب والاستياء والتعبير عن ذلك بطريقة حضارية رائعة أحياناً، والتخريب وإتلاف المال العام والخاص والإساءة لدين الاسلام من البعض أحياناً أخري.

نجوم كرة القدم وجماهيرها كان لهم دور بارز ومميز في نصرة خير الأنام داخل الملاعب وخارجها سواء في المحيطين المحلي والعربي أو حتي العالمي.

مدثر كاريكا نجم الهلال السوداني أظهر قميصا كتب عليه (إلا رسول الله) بعد أن أحرز فريقه الهدف الثاني في مرمي ضيفه إنتر كلوب الأنجولي في الجولة الرابعة بالمجموعة الأولي لكأس الاتحاد الإفريقي مساء الجمعة الماضي، ثم قلده الموهوب شيكابالا لاعب الوصل الإماراتي عندما سجل أول أهدافه الرسمية في مرمي اتحاد كلباء في كأس اتصالات مساء الثلاثاء الماضي وأظهر نفس العبارة.

دفاع نجوم كرة القدم عن نبي الرحمة ظهر في ملعب الجيش في مدينة برج العرب بالإسكندرية مساء الأحد الماضي بعد أن تبني أحمد حسن عميد لاعبي كرة القدم في العالم مبادرة بين نجوم عملاقي كرة القدم المصرية أثناء لقائهما في ختام مباريات المجموعة الثانية في دوري أبطال إفريقيا ونزل لاعبو كل فريق من الحافلة التي أقلتهم لملعب اللقاء بقمصان كتبت عليها عبارات تدافع عن إمام المرسلين وتجولوا بها في طرقات الملعب العسكري.

قبل لقاء الكلاسيكو المصري رفعت جماهير الترجي لافتات للدفاع عن الرسول الكريم أثناء لقاء فريقها مع جمعية أولمبي الشلف الجزائري في ختام المجموعة الأولي لنفس البطولة في اللقاء الذي شهده ملعب محمد بومزراق في مدينة الشلف مساء الجمعة الماضي وأنهاه أصحاب الأرض بهدف جمال عبدون.

ومن بلد المليون ونصف المليون شهيد التي كتب جمهورها اسم النبي محمد بأجسادهم في احدي المباريات المحلية، تواصل دفاع نجوم الكرة عنه في القارة العجوز كذلك، حيث عبر النجم الألماني ذو الأصول التركية مسعود أوزيل لاعب ريال مدريد من خلال حسابه الشخصي علي شبكتي التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر عن رفضه لأي إساءة لنبي دين الرحمة، وسار علي نهجه النجم الفرنسي إريك أبيدال مدافع برشلونة الذي أدلي بتصريحات لصحيفة الماركا قال فيها أن الرسول محمد هو أشرف خلق الله وأنه فخور باعتناق الدين الذي بُعث به صلي الله عليه وسلم.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق