منتخب مصر ضحية خلافات الاتحاد مع الشركات الراعية

41

كتب: وليد عبد السلام

أضطرت الشركة المنظمة لمباراتي المنتخب الوطني الوديتين أمام منتخبي الكونغو وتونس لإلغائهما، بعدما تعقدت عملية تسويق المباراتين تجاريا أمام الشركة الألمانية الراعية للمباراتين، بانسحاب ثلاث قنوات فضائية كانت قد تعاقدت علي شراء حقوق بث المباراتين.

وتري الشركة الراعية للمباراتين أنها تعرضت لحرب شعواء من جانب منافسيها المحليين بهدف إفشال عملية تنظيم المباراتين، كما أنها تحمّل اتحاد الكرة جانبا كبيرا من المسئولية في الوصول للوضع الراهن عندما رفض مسئولوه عقد مؤتمر صحفي عند توقيع عقود المباراتين، ورفضهم دعم الشركة المنظمة للمباراتين، إضافة لظهور بعض مسئولي الاتحاد في وسائل الإعلام للتصريح بأن الاتحاد منح الشركة مهلة أخيرة حتي ظهر الإثنين الماضي لسداد الدفعة الأولي من مستحقات الاتحاد عن مباراة تونس، وهو ما اعتبرته الشركة مجحفا بحقها لأنه يعطي انطباعا بأن الشركة متعثرة في السداد. واتخذت الشركة قرارا بإلغاء المباراتين حتي لاتتكبد 900 ألف دولار دون أن تتمكن من تحصيل أي إيرادات، كما أنها تنوي مقاضاة اتحاد الكرة وستطالبه بالتعويض بسبب تصريحات مسئوليه التي تعتبرها الشركة “تشويشا” علي أعمالها.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق