في ندوة إزدراء الأديان: د. يحيي الجمل: نعيــش مرحلة من التخلف.. وتهجير مواطن من منزله بداية لهدم الدولة

25

كتبت: رانيا نبيل

نحن في مرحلة من “التخلف العقلي” غير الطبيعية، هكذا عبر الدكتور “يحيي الجمل” الفقيه الدستوري، عن الوضع الحالي في مصر، مشيرا إلي أن ما يحدث الآن هو السعي وراء المكسب السريع لإرضاء أهل السلطان. جاء ذلك خلال مؤتمر “دولة القانون وإزدراء الاديان” الذي دعا اليها اتحاد شباب ماسبيرو. وأشار “الجمل” أن دولة المواطنة الحقيقية تضمن المساواة بين جميع المواطنين في الحقوق وتحكم فيها الأغلبية وتعارض فيها الأقلية فلا ديمقراطية من غير تداول السلطة، مؤكدا أن الواقع الآن يشهد وضع آليات لمنع تداولها تحطيما للديمقراطية. وأضاف أن هناك محاولات في مصر لتكتيف مفاصل الدولة لكي يحال دون تداول السلطة. مؤكداً ان هناك من يعمل لصنع الفتن في مصر ووراء ذلك الصهيونية العالمية وأمريكا، قائلا “لا يوجد شيء يكسر مصر إلا الفتنة، لذلك صناع الفيلم المسيء للرسول يعلمون مكانة مصر بين الدول العربية ويعرفون كيف سنتحرك للرد عليه، وكانت النتيجة كما خططوا لها. مشدداً علي أن الدولة الحديثة لا تقوم إلا علي مواطنين يتساوون في كل الحقوق ولا تمييز بينهم، فالمواطن هو المسلم والمسيحي واليهودي أو من لا دين له، حيث ترتكز أسس الدولة الحديثة علي “المواطنة وسيادة القانون”، و”البحث العلمي”. وانتقد الجمل تهجير المسيحيين من مساكنهم معتبرا أن أي إساءة لأي مواطن مصري هي إساءة لمصر كلها وبداية لهدم الدولة.

لماذا لا يحاسب بعض المتشددين علي تطاولهم علي الأديان الذي وصل الي حد تمزيق الانجيل في أحداث السفارة الإمريكية من قبل الشيخ (أبو اسلام) وسط صيحات وتكبيرات وتساءل مينا ثابت عضو المكتب السياسي لإتحاد شباب ماسبيرو، وتساءل ثابت، هل كتابات “محمد عمارة” و”زغلول النجار” حول تحريف الإنجيل علي الملأ لا تعد إزدراءً للأديان؟ وتصريحات الشيخ “وجدي غنيم” وما بها من الفاظ نابية تسيئ بشكل مباشر للمسيحيين وللعقيدة المسيحية، الي صدور العديد من الأحكام القضائية في حق مواطنين مسيحيين بتهمة إزدراء الدين الإسلامي، منهم؛ أيمن يوسف منصور 22 سنة والذي اتهم بإدارة صفحة علي موقع الفيس بوك وبها رسومات تسئ للاسلام. ومكارم دياب سجن 6 سنوات وذلك بعد ادعاء البعض انه قام بسب الدين الإسلامي اثناء مشاجرة. صدر حكم علي الطفل “جمال عبده مسعود” 17 سنة بالسجن لمدة 3 سنوات لإتهامه بأزدراء الدين الاسلامي بعد الادعاء بنشره صور مسيئه علي الفيس بوك. وايضاً قضت محكمة جنح سوهاج بالسجن 6 سنوات مع النفاذ علي بيشوي “كميل كامل” مدرس قبطي المتهم بازدراء الأديان وسب الرسول وسب الرئيس. وأخيراً القبض علي الشاب “ألبير صابر” بنفس التهم.

طالب الحضور (يحيي الجمل، المستشار هاني ميلاد، الدكتوره فينيس كامل وزيرة البحث العلمي سابقاً، اللواء حمدي جبر المحلل السياسي والخبير الاستراتيجي، المحامي إيهاب رمزي، النائب السابق عمرو عودة) بعدة بتعديل البنود الواردة في قانون العقوبات المصري والمتعلقة بجرائم إزدراء الأديان والتحريض علي الكراهية القومية أو العنصرية الدينية مع وضع الضوابط والمحددات بما يضمن توفير القدسية والاحترام للأديان,

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق