بسبب غياب الامن.. غياب الرقابة التموينية

121

سوهاج: فتحية ابراهيم

الرقابة التموينية بسوهاج في اجازة مفتوحة حيث الخبز بمدينة طهطا وطما والبلينا وسوهاج لا يصلح للاستخدام الادمي بالمرة ومملوء بالرمل وازرق اللون وهذا علي مرئي ومسمع من كل المسئولين ومفتشي التموين بالمحافظة الذين لا يعلقون علي هذا الموضوع وكأنه يحدث في قارة اخري وكانهم يباركون هذا والمواطنون مضطرون لشرائه ولا يوجد بديل.

يقول احمد عبد الرحيم محامي «اين الرقابة التموينية من الرمل الذي يكسر اسناننا في الخبز؟ واين الضمير البشري؟ وماذا نفعل في اطفالنا التي تاكل يوميا خبزا محشيا بالرمل ولونه ازرق، يشاركه الرأي الدكتور اسامة بتربية سوهاج قائلا كل عام وفي نفس الوقت الخبز يكون بهذا الشكل وانا اظن ان هذا الدقيق اساسا هو لاطعام الابقار والجاموس وليس البشر منظره بفقد الشهية للحياة ولكن ماذا نفعل فنحن نضطر إلي الذهاب الي بلد اخري لشراء الخبز.

يقول عثمان ابو زيادة بالادارة الزراعية هذا الدقيق منظره علف للبهائم يحضره المزارعون لعلف البهائم وليس لانتاج الخبز.

يقول حمدي عارف مدرس بالمنشأة عندما رأينا الخبز بهذا المنظر امتنعت عن شرائه وسوف نصنع الخبز بالمنزل، وهذا موسم حصاد القمح وكان الله في عون الذين يعيشون في المدن وعلي الجانب الاخر سعر انبوبة البوتوجازصلت الي 50 جنيها وايضا الناس مضطرة لشرائها والطوابير من اجل الحصول علي انبوبة علي البطاقة لا تسمن ولا تغني من جوع.

يقول محمد حمدي «أنا مضطر لشراء ثلاث انابيب بوتجاز بـ 150 جنيها ماذا افعل ليس لدي وقت للذهاب الي طوابير التوزيع وفي نفس الوقت انا نفسي اعرف اين الرقابة التموينية من كل هذا يقول عبد ربه اسعار انبوبة البوتجاز وصلت في قري سوهاج الي 35 و40 جنيها، ومرتباتنا لا تكفي يقول محمود هنداوي مدرس لغة فرنسية بالتجارة بنين بطهطا افضل شيء للتغلب علي المشكلة بناء كانون بلدي علي اسطح المنازل، وتتحمل الدولة مسئولية الحرائق بصراحة لنا شهور نشكي ونبكي ولا احد يسمعنا وكاننا نتكلم من تحت الارض وبالنسبة للارز بعض البائعين يبيعه بخمسة جنيهات والاخر يبيعه باربعة جنيهات واكياس السكر وصلت الي ستة جنيهات ولتر الكولا وصل سعره الي خمسة جنيهات بعد ان كان بثلاثة جنيهات ونصف اما الفاكهة سعر الخوخ وصل الي خمسة جنيهات وايضا المشمس البطيخ اصبحت اسعاره مولعه اما سعر البامية مابين عشرين حنيها و15 جنيها.

ويتساءل المواطنون بسوهاج متي يتم الرقابة التي توفر لنا خبزا نظيفا واسعارا معقولة بعيدا عن هذا الغلاء المفتعل اصبحنا في انفلات عام ولنا الله.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق