استمرار قطع الگهرباء

26

مصدر مسئول: لم نطلب تحديد موعد غلق المحال التجارية

وأزمتـــنا تبــــدأ مــــع حلـــــول الظـــــلام

كتب: منصور عبدالغني

فشلت وزارة الكهرباء والطاقة في التصدي لأزمة انقطاع التيار الكهربائي وارتفعت النسبة إلي معدلات غير مسبوقة وصلت إلي 10 مرات يوميا في أوقات متفرقة خاصة في المناطق العشوائية والمحافظات الريفية وفقا للخطة المعتمدة للتعامل مع الأزمة وطبقا لتقارير المتابعة بالشركات.. وقال المهندس محمود بلبع وزير الكهرباء والطاقة إن مناقشات الحكومة لتحديد موعد لإغلاق المحال التجارية لا علاقة له بتوفير الكهرباء خاصة أن الموعد المقترح في العاشرة مساء يكون خارج أوقات الذروة التي تبدأ مع حلول الظلام وتستمر لساعتين أو ثلاث وأن الأزمة تنحصر في أوقات الذروة فقط.. وقالت مصادر مسئولة بالكهرباء لـ «الأهالي» إن الوزارة تبحث تسويق إنتاجها من الكهرباء في غير أوقات الذروة وهو الهدف الذي تم من أجله إقامة شبكات الربط العربية لتصدير الكهرباء خارج تلك الأوقات للحفاظ علي الشبكة الموحدة واستمرار تشغيل الوحدات البخارية للحفاظ عليها ومنع خروجها من الخدمة لأن إعادتها مرة أخري يحتاج إلي وقت وجهد ومال.. طالبت المصادر بضرورة إعادة دراسة التقارير الفنية للوصول إلي علاج لأزمة الكهرباء في أوقات الذروة بإصدار قوانين تمنع المصانع من العمل خلال هذا التوقيت وفرض رقابة عليها لتغيير نظام الورادي بها وعمل نظام جديد لشرائح الاستهلاك يحدد السعر وفقا لتوقيت الاستهلاك بالإضافة إلي حجم الاستهلاك خاصة أن هناك صعوبة حاليا في توفير التمويل اللازم لإقامة محطات توليد لسد العجز في أوقات الذروة والذي يصل إلي 4 آلاف ميجاوات في بعض الأوقات لعدم جدوي الدراسات الاقتصادية.. ومن جانبه قال المهندس جابر الدسوقي رئيس الشركة القابضة للكهرباء إن الشبكة الموحدة آمنة ولن يحدث إظلام تام وأن الشركات تسعي للتغلب علي الأزمة الحالية بالإضافة إلي الاستعداد للصيف القادم.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق