البدري فرغلي يحذر من ثورة أصحاب المعاشات ضد الحكومة

158

..ورئيس الجمهورية البدري فرغلي يحذر من ثورة أصحاب المعاشات ضد الحكومة ورئيس الجمهورية  

كتبت: نجوي إبراهيم

طالبت النقابة العامة لأصحاب المعاشات خلال الاجتماع الذي عقدته د. نجوي خليل وزيرة التأمينات والشئون الاجتماعية مع أعضاء مجلس النقابة بضرورة وضع حد أدني للمعاشات لا يقل عن 80% من الحد الأدني للأجر، ورفع الحد الأدني للمعاش التأميني البالغ 254 جنيها حتي يتحسن المعاش.

وطالب أعضاء النقابة بإلغاء الفقرة التي حولت معامل احتساب المعاش المبكر من 45/1 إلي 90/1 من القانون رقم 130 لسنة 2009 والتي ترتب عليها ضعف المعاش المبكر المعمول به من 11/6/2009، فضلا عن ضرورة تنفيذ أحكام المحكمة الدستورية وصرف فروق علاوات 2005 و2006 و2007 ورفع الفائدة علي أموال التأمينات لدي وزارة المالية إلي 16% بدلا من الفائدة السارية الآن وهي 8%.

وأكدوا أهمية استطلاع رأي النقابة حول أي تشريعات تأمينية قبل إصدارها باعتبارها شريكا للوزارة وضرورة وضع خطة لاسترداد أموال التأمينات التي لا تقل عن 600 مليار جنيه وعدم المغامرة بزيادة أموال التأمينات التي تستثمر في البورصة.

وتعليقا علي هذا الاجتماع أكد البدري فرغلي رئيس النقابة أن وزارة التأمينات ليس لديها أدني خطة لاسترداد الأموال التي استولي عليها وزير المالية السابق والتي تجاوزت حتي الآن 600 مليار جنيه.

وحذر البدري من ثورة أصحاب المعاشات القادمة ضد الحكومة ورئيس الجمهورية إذا لم تستجب لمطالبهم وأهمها استرداد أموال التأمينات وعدم المقامرة بها في البورصة وردا علي ذلك أكدت د.نجوي خليل خلال اجتماعها بأعضاء النقابة أن الأموال المستثمرة في البورصة لا تزيد علي مليار و400 مليون جنيه ولم تزد رغم تحقيقها أرباحا إلا أن الوزارة تحافظ علي الأموال.

ويؤكد البدري فرغلي أن استثمار أموال التأمينات في البورصة يعد مخالفة للقانون الذي ينص علي الاستثمار الآمن لأموال التأمينات في حين أن البورصة بوضعها الحالي لا تحقق الاستثمار الآمن خاصة بعد أن أضاع بطرس غالي أكثر من 900 مليون جنيه في صناديقها.

ويقترح البدري استثمار أموال التأمينات بعد استعادتها من البنوك الكبري في المشروعات العقارية الكبري.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق