“تصفية الحسابات” تُطيح بالهواري من الرماية

20

كتب: أحمد هديب

بعد سنوات من العمل المضني داخل اتحاد الرماية في الدورة الماضية برئاسة مدحت وهدان، تم استبعاد الحكم الدولي الكبير هشام الهواري المدير الفني السابق للاتحاد من قبل مجلس الإدارة الجديد برئاسة حازم حسني، كما تم إلغاء المنصب نهائياً لعدم جديّته حسب رؤيتهم. وكان الهواري بحُكم خبرته الكبيرة كعقيد شرطة سابق في وزارة الداخلية يقوم بدور “المخلصاتي” في حل كل المشاكل التي تواجه الاتحاد سواء في مصلحة الأمن العام نظراً لصعوبة دخول السلاح للبلاد، بالإضافة إلي إنهاء كل الإجراءات اللازمة لسفر اللاعبين بداية من وزارة الخارجية وشركات الطيران وغيرها بعلاقاته المتشعبة، كما كان علي اتصال دائم بكل وسائل الإعلام المختلفة لإمدادها بالأخبار والتفاصيل التي تساعدهم في نقل أخبار الاتحاد وتغطيتها بصورة جيدة للغاية. وبعد كل ذلك يتم استبعاده بهذه الطريقة التي لا تليق بسابع حكم في تاريخ مصر يحصل علي الرخصة A في التحكيم الدولي، علاوة علي تهافت الدول العربية عليه لإلقاء محاضرات للاستفادة من خبراته الكبيرة في هذا المجال. وفي تصريح خاص للأهالي أكد الهواري أنه ليس حزيناً علي خروجه من الاتحاد لأنه كان يعلم ذلك منذ فترة وأن النية “مُبيّتة” لذلك، ولكن حزنه علي الطريقة التي انتهجها الاتحاد في الاستغناء عنه بعد كل ما فعله طوال فترة تواجده، وأضاف أنه رفض منذ فترة أكثر من عرض للسفر للخارج حباً في اتحاد الرماية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق