خفافيش الفساد تعبث بسلامة طائرات مصر للطيران

162

مناقصة «تيك أواي» للتأمين علي الأسطول.. وطائرة الرئاسة

كتب: منصور عبدالغني

امتدت يد الفساد داخل شركة مصر للطيران للعبث بأمن وسلامة الأسطول الجوي الذي يصل إلي 81 طائرة من طرازات مختلفة بالإضافة إلي طائرة الرئاسة.. اتفق خفافيش الفساد علي استغلال الفترة الحالية داخل الطيران المدني من انعدام الرقابة وعدم المتابعة والتدقيق في اتخاذ القرارات وصعود أهل الثقة الجدد لتولي المناصب دون النظر إلي الكفاءة والخبرة وتم الاتفاق فيما بينهم علي التلاعب في المناقصة الدولية للتأمين علي الطائرات والتي تبلغ قيمتها 1.4 مليار دولار داخل مصر وخارجها.. أوهم رئيس اللجنة المسئولة ومعه مسئولون كبار الجميع بعمل مناقصة دولية بأظرف مغلقة وطرحها عالميا من خلال شركة تأمين محلية واستغل الفراغ المتعمد في بعض القيادات نظرا للاستقالات المستمرة التي يشهدها القطاع حاليا وخاطب سماسرة التأمين الدوليين من خلال البريد الإلكتروني الخاص به للتفاوض معهم وعدم طرح مناقصة واختيار أحدهم مباشرة هو المدعو «مارش» وإعداد مناقصة صورية باللغة العربية وعرضها علي اللجنة للتوقيع واعتماد اختيار السمسار المذكور.

الغريب أن بعض الأجهزة الرقابية العاملة في المطار وافقت علي اختيار سمسار التأمين الأجنبي بالمخالفة للقانون والأغرب أن طائرة رئاسة الجمهورية ضمن الاتفاق التأميني الذي تدفع مصر للطيران بمقتضاه ما يقرب من 20 مليون دولار للسمسار المحظوظ الذي تم التخطيط من أجل فوزه بالعملية دون مناقصة دولية وتلقي عروض من الشركات واختيارما يناسب الشركة من خلال الفترة الحالية.. قال مصدر مسئول لـ «الأهالي» إن أوراق الجريمة يتم التحفظ عليها من قبل أحد المسئولين بعد اكتشاف المؤامرة ويتعرض لضغوط شديدة من قيادات سياسية عليا لعدم إبلاغ النائب العام والاكتفاء بتنفيذ القانون الذي ينص علي طرح المناقصة محليا لإحدي شركات التأمين داخل مصر ثم تتولي هي طرح مناقصة عالمية بأظرف مغلقة لاختيار الشركة الدولية التي تقوم بالتأمين الدولي علي طائرات مصر للطيران.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق