مرسي علي خطــــي المخلـــــــوع

117

اسيوط : ضاحي البارودي

من حيث ما انتهي إليه النظام السابق بدأ النظام الحالي حيث إنه كان في العهد السابق البائس عندما يقوم رئيس الجمهورية بزيارة للمحافظة تكون الدعوة لحضور الزيارة لأعضاء الحزب الوطني المنحل وجميع توابعه والآن يمارس النظام الحالي نفس السياسة وهي عدم مشاركة الأحزاب المدنية بالمحافظة لحضور زيارته لمحافظة أسيوط يوم الجمعة الماضي ، ولم توجه دعوة من مكتب إعلام المحافظة للمراسلين لحضور الزيارة واقتصرت الدعوة علي مراسلي الصحف المسماه بالقومية وجريدة الحرية والعدالة، وكما تابعنا لم يفتتح مرسي مؤسسة حكومية أو مشروعا حيويا لأبناء المحافظة ويبدو أنه جاء ليصلي بها ويزور بعض المؤسسات التي سبق أن زارها من قبله دون أي إضافات أو تغييرات ولا نعرف هل يعلم الرئيس مرسي أثناء زيارة المحافظة أن العديد من القري تعاني من عدم وجود خدمات مثل عدم وجود وحدة صحية أو مركز شباب ليمارس به الشباب جميع الأنشطة الرياضية وأن بعض القري لا يوجد بها مستودع بوتاجاز ولا مستودع دقيق، هل شاهد أكوام القمامة طبعا لم يرها هل أخبروه أن الإنارة ليست كافية في الشوارع، هل يعرف الرئيس أوضاع أسيوط جيدا – وما أدراك ما أوضاعها – أم أن تلك الزيارة جاءت كما سبق وذكرنا ليصلي الجمعة؟ ويبشرنا بثورة ثانية..

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق