التوك توك يحول شوارع مدن وقري سوهاج إلي جحيم

78

سوهاج : إبراهيم عبدالرءوف

( وراء كل مشكلة توك توك – إذا أردت أن تتقي شر التوك توك اركب توكتوك – توكتوك لكل مواطن ) هذه الشعارات أطلقها أهالي محافظة سوهاج في كل مدنها ومراكزها وقراها علي التوك توك وهي تمثل انطباعات مختلفة نحو هذه الوسيلة التي بدأت عشوائية وتتمادي الآن في العشوائية ، فلا جهة مسألة عنه ولا ضوابط لإعداده ولا رقابة علي عمله وسيره في الشوارع حتي أصبح التوك توك ظاهرة خطيرة تهدد حياة وأمن الشارع السوهاجي كله وتصيبه بالتوتر والارتباك والزحمة التي تفوق كل وصف ، فعندما تمر في أي شارع فلا تري سوي التوك توك حيث تجده من أمامك ومن خلفك وعن يمينك وعن شمالك .

علاوة علي ما يحدث من جرائم سرقات وبلطجة وخطف بواسطة التوك توك الذي يقوده مجموعة من الصبية والعاطلين وربما المسجلين خطر استباحوا حرمة كل شيء في الشارع السوهاجي الذي تحول بأفعالهم إلي جحيم بالرغم من ذلك كله لا يوجد سعي جاد من المسئولين للتعامل بحزم مع هذه المشكلة الخطيرة من أجل ذلك يناشد أهالي محافظة سوهاج كل المسئولين من أجل إيجاد حلول سريعة لمشكلة ظاهرة التوك توك وتصحيح مساره حتي يأمن الناس علي سلامتهم وسلامة أبنائهم ، وكان لجريدة الأهالي هذه اللقاءات مع بعض أهالي محافظة سوهاج حول مأساتهم مع التوك توك .

في البداية يقول السيد علي عبدالمولي من قرية مشطا بمركز طما : هل يعقل أن يظل التوك توك حتي الآن بدون هوية ولا أب شرعي يحاسبه فهو يسير بدون لوحات وتقوده الصبيه وسيئو الأخلاق ولا أحد يلتفت لذلك ، ويقول محمود عباس من مركز طهطا يوجد في المركز أكثر من 15 ألف توك توك وهذا العدد في تزايد مستمر فمن يوقف هذا العبث واين المراقبة، وأصبح التوك توك ظاهرة من ظواهر البلطجة والجريمة .

وتقول السيدة ( ج . ع . م ) من جهينة الشرقية أنا لا آمن علي أولادي أن يركبوا التوك توك بمفردهم لما يحدث من جرائم متكررة بالتوك توك ، ومن مدينة سوهاج يقول علاء سيف النصر موظف لقد اقتحم التوك توك حياتنا وأفسد شوارعنا وعاش فيها فساداً فهل من منقذ لنا ، أما أحمد حسين من جرجا فيري بأنه آن الأوان كي يتحرك المسئولين لوضع ضوابط وقرارات للتوكتوك . ونحن بدورنا نضع مشكلة التوك توك أمام الدكتور يحيي مخيمر محافظ سوهاج للنظر فيما يلاقيه أهالي محافظة سوهاج من مشكلات التوك توك.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق