التصميم الخاطئ والإهمال أهم أسباب حريق سوق ليبيا

79

مطروح: السيد عباس

لم يتطرق أحد إلي الأسباب الحقيقية إلي حريق سوق ليبيا بمدينة مرسي مطروح فالجميع صب جام غضبه علي الدفاع المدني فمنهم من قال إن سيارات الإطفاء وصلت متأخرة ومنهم من قال إن السيارات كانت فارغة من المياه ومع ذلك ليست هذه أسباب انتشار الحريق بهذه السرعة فمن غير المعقول أن تخرج سيارات الإطفاء وهي فارغة هذا أمر لا يصدقه عقل لهذا فإننا نؤكد أن أهم أسباب الحريق هي اختيار موقع خاطئ لإنشاء السوق من قبل المحافظة في وقتها لأن الموقع بجواره مخزن للذخيرة والوقود علاوة علي محطة بنزين ثانيا تصميم السوق الخاطئ بسبب ترك المحافظة لصاحب الأرض حرية وضع التصميم الخاص به>

وبالطبع فصاحب الأرض والمحلات يهمه بالدرجة الأولي أن ينشيء عدد محلات كبير يدر عليه ربحا وفيرا مما جعله لا ينشيء شوارع بل أنشأ ممرات صغيرة لا تسمح بمرور سيارات الإطفاء بهذه الطريقة وزاد الطين بلة أن المستأجرين قاموا بإنشاء أسقف معدنية فوق المحلات وسدوا بها المحلات مما تعذر إطفاء السوق بالطائرات لأن أي مادة يتم إلقاؤها من أعلي لن تمر من الأسقف وفي نفس الوقت لن تدخل سيارات الإطفاء إلي السوق لضيق ممراته لذلك هناك رفض تام لإعادة إنشاء السوق بنفس الطريقة وهناك مقترحات بنقل السوق إلي مكان آخر يتم بناؤه بطريقة يتوافر فيها الأمان والتأمين وبالطبع ليس داخل المدينة أرض فضاء يمكن نقل السوق إليها فيمكن نقله إلي سوق الخضار قبلي المستشفي العام بما أنه موقع تتوافر فيه شروط التأمين وغير مستغل بعد أن فشل المحافظون السابقون في نقل باعة الخضار الجائلين في وسط المدينة إليه وأصبح وجودهم أمرا واقعا.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق