قضايا الوعي والهوية في المؤتمر العلمي الثالث للمعهد العالي للنقد الفني

13

قضايا الوعي والهوية في المؤتمر العلمي الثالث للمعهد العالي للنقد الفني

وزيرة الثقافة: الوعي هو البوصلة في خضم التحولات

إلهام شاهين: المسرح يجب أن يكون راقيا وممتعا ومبهرا

رانيا يحيى : المعهد يساهم في تشكيل الحركة النقدية على أرضية وطنية

 

كتب : محمود دوير

 

قالت الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة: “إن الوعي النقدي هو بمثابة البوصلة التي تُرشدنا في خضم هذه التحولات، وهو ما يدفعنا إلى إعادة النظر في مفاهيمنا وتصوراتنا للإبداع بشكلٍ مستمر، فمن خلال النقد البناء، نستطيع أن نُثري الساحة الثقافية بأفكارٍ جديدة، ونُحفز الإبداع على التطور والتجديد

جاء ذلك خلال افتتاحها أعمال المؤتمر الدُولي الثالث للمعهد العالي النقد الفني، بأكاديمية الفنون تحت شعار “الوعي النقدي وتحولات الإبداع، في الفترة من 3 إلى 7 مارس الجاري..

وأضافت: تُعد أكاديمية الفنون، بدورها الريادي، من أهم المؤسسات التي تُساهم في نشر الوعي النقدي وتعزيزه، وذلك من خلال برامجها التعليمية والثقافية المتنوعة، وإنّني على ثقةٍ تامّةٍ بأنّ هذا المؤتمر سيُشكل منصةً مهمّةً للحوار والنقاش بين النقاد والمبدعين، ممّا سيساهم في إثراء المشهد النقدي وتطويره.

هذا وقد أكدت الدكتورة رانيا يحيى –عميد معهد النقد الفني أن هذه الدورة الثالثة يشارك فيها 58 باحثًا، من مصر و 6 دول عربية، هي “المغرب، الجزائر، السودان، الإمارات، السعودية، الأردن”، ليمتد هذا المؤتمر على مدار أربعة أيام، بواقع 11 جلسة نقدية، ومائدتين مستديرتين، يشارك فيها أكثر من 76 متحدثًا، وثمنت يحيى، جهود معهد النقد الفني في تشكيل الحركة النقدية، انطلاقا من رؤية وطنية وحضارية مصرية رائدة .

ومن جانبها قالت الفنانة إلهام شاهين، خلال مشاركتها في ندوة ” “مستقبل المسرح والدراما في عالم متغير” :” إن الفن المسرحي في مصر يجب أن يكون راقيا وممتعا ومبهرا، فالمسرح لم يعد كلمة فقط لكن أصبح إبهارا ويجب أن نواكب هذا التطور، لافتة إلى أكاديمية الفنون لديها القدرة على فعل ذلك .

وعن التغير في الدراما، أشارت “شاهين” إلى أن الأعمال الدرامية التي نجحت في الأعوام القليلة الماضية الأكشن متداخل فيها بشكل خطير، على عكس الأعمال الدرامية قديما التي كانت قائمة على الكلمة والموقف وكانت ناجحة أيضا، لافتة إلى أن الناس أصبحوا يعتمدون على المنصات الإلكترونية في المشاهدة الآن، كما أنهم يفضلون المسلسلات التي تكون عدد حلقاتها أقل، فأسلوب المشاهدة أصبح مختلفا .

من جانبه قال الفنان أيمن الشيوي، عميد المعهد العالي للفنون المسرحية، إنه بوجود فنانين كبار لديهم إصرار على تقديم أعمال محترمة، بفكر وشكل جديد ستحقق مصر أعمالا عظيمة، وسنواكب العصر، لافتا إلى أن إن المعهد العالي للفنون المسرحية، لديه مجموعة من الأعمال لشباب المعهد تعرض على العديد من المسارح

كما أوضح الدكتور أحمد مجاهد، رئيس قسم الدراما والنقد بكلية الآداب جامعة عين شمس ” أن الوسائط التكنولوجية الحديثة أحدثت تغيرا بالمجتمع، فمشاهدة المسلسلات كانت طقسا اجتماعيا في المجتمع، ولهذا رد فعل المتلقي وهو يشاهد المسلسل مع العائلة سيكون تأثيره مختلفا عن مشاهدته على منصة إلكترونية، لافتا إلى أنه من الأشياء المهمة الذي يجب الاهتمام بها في الدراما والمسرح هي الهوية “

وقال المخرج المسرحي سامح بسيوني : ” إن العناصر المسرحية أصبحت لا تواكب العصر ولكي يحمل المسرح المتعة يجب أن يكون هناك تغير على مستوى الشكل، ولكي يحمل مضمون جيد، يجب أن يحذرنا من كوارث قد نقابلها الفترة المقبلة، وهذا لن يحدث إلا بوجود صلة وثيقة بين أكاديمية الفنون ووزارة البحث العلمي، وعلوم الاجتماع” .

وكانت الجلسة النقدية الأولى تحت عنوان “الطفل والهوية ” وشارك فيها الدكتورة حسناء رمضان عبد السلام بورقة بحثية بعنوان “رؤية تربوية للأطفال في العصر الرقمي “والدكتور مصطفي غنايم بورقة بحثية بعنوان “الإبداع المستقبلي التفاعلي في قصص الأطفال الرقمية” والدكتور مجدي محفوظ بورقة بحثية بعنوان “هوية الطفل العربي بين الواقع التكنولوجي والتراث ” والدكتور ناصر العزبي بورقة بحثية بعنوان “التحديات الرقمية ومسرح الطفل العربي ” والدكتورة منال الشرقاوي بورقة بحثية بعنوان “التطور التكنولوجي وتساؤلات الهوية ..تطبيقات الأطفال نموذج ” وأدار النقاش الكاتب والشاعر عبده الزراع .

كما تناولت الجلسة الثالثة ” النقد الأدبى ” وشارك فيها كل من الدكتور هيثم الحاج على والدكتورة “باكريه نور الدين “( من الجزائر ) والدكتور سيد ضيف الله والدكتورة رشا الفوال .

كما جاءت جلسه علمية حول ” محور السينما “وشارك فيها الدكتور كلثوم بن عباس من الجزائر والدكتورة ثناء قاسم والدكتور عادل ضيف والدكتورة نيفين كساب

كما تضمن المؤتمر محور حول الفن التشكيلي تحدث فيه كل من الدكتورة شيرين عبد الجواد أحمد والدكتور محمد مخالدى والدكتورة شيماء مصطفى يحيى والدكتورة هبة الهوارى والدكتورة سوسن ناجى وأدار الجلسة الفنان الكبير حسين نوح .

التعليقات متوقفه