ديوان العرب تحتفي برموز الثقافة العربية وتوزيع جوائز مسابقة الشعر العربي

الدعوة عامة لكل المهتمين بالشعر والثقافة العربية

17

تحت شعار «الثقافة مقاومة»، تحتفل ديوان العرب في تمام الخامسة من يوم الخميس القادم 30 مايو، بتوزيع جوائز الدورة العاشرة من مسابقاتها الأدبية، والتي تم تنظيمها هذا العام في مجال الشعر العربي، بفروعه الثلاثة (البحر، التفعيلة، النثر).

 

وكانت ديوان العرب قد خصصت دورة هذا العام لإحياء ذكرى الشاعر المصري الراحل محمود قُرَني بحضور أسرته، حيث سيتم تسليمهم درع الوفاء لذكرى الشاعر الكبير.

 

وقد شارك في المسابقة 664 متسابقا، منهم 164 شاعرة من 26 دولة حول العالم، وأعلنت لجان تحكيم المسابقة الثلاث عن فوز 13 شاعرا، تم دعوتهم للمشاركة في الاحتفال بفوزهم.

 

وأكدت لجنة تنظيم المسابقة أنها ستواصل التقليد المتبع في مسابقات الديوان منذ نشأتها، بتكريم مجموعة من رموز الثقافة العربية، حيث سيتم هذا العام تكريم 3 من رموز الثقافة العربية ضمن الاحتفالية التي ستقام بقاعة محمد حسنين هيكل، بنقابة الصحفيين، وهم، الروائيان المصريان سعد القرش، ووحيد الطويلة، بالإضافة إلى الشاعرة المغربية صباح القصير. وسيتم تكريمهم بإهدائهم درع رموز الثقافة العربية من ديوان العرب.

 

يشارك في الاحتفال كوكبة من رموز الثقافة العربية، بينهم خالد البلشي، نقيب الصحفيين المصريين، الذى سيلقى كلمة ترحيبية في بداية الاحتفال.

 

وجاء قرار تنظيم المسابقة هذا العام تحت شعار: «الثقافة مقاومة» بالتزامن مع واقع مرير، ومروع، في ظل عمليات الإبادة الممنهجة ضد شعبنا الفلسطيني التي يرتكبها العدو الصهيوني مدعوما من دول الغرب الاستعماري، وفي المقدمة منهم الولايات المتحدة، وفي هذه الظروف الصعبة يبرز دور الأدب، والثقافة، والفكر، والفن في التصدي للغزو الثقافي والفكري الغربي الذي ينتشر عبر مسميات كثيرة بين شعوبنا، وأمتنا التي تحولت لشعوب مستهلكة، لمنتجات الغرب، وثقافته، مما يستوجب مضاعفة جهود المثقفين العرب، وتكاتفهم لإنهاض مجتمعاتنا، وشعوبنا بنشر ثقافتنا الإنسانية، التنويرية، وللتأكيد على رفضنا للغزو الثقافي الغربي.

  

أعضاء لجان التحكيم

 

أولا: أعضاء لجنة تحكيم فرع قصيدة البحر

  • القاص والروائي الدكتور أحمد زياد مُحبك، من سوريا، أستاذ الأدب العربي بجامعة حلب سابقا.
  • الأستاذة الجامعية، والشاعرة، والكاتبة، والناقدة الدكتورة/ ثريا العسيلي، رئيسة رابطة شعراء العروبة.
  • الشاعر والمفكر الدكتور البروفسيور علي نسر من لبنان، أستاذ الأدب العربي بالجامعة اللبنانية.

 

ثانيا: أعضاء لجنة تحكيم فرع قصيدة التفعيلة

  • القاص والكاتب الصحفي المصري، د. أحمد الخميسي، دكتوراه في الأدب الروسي.
  • الشاعر الدكتور حسن طلب من مصر، أستاذ علم الجمال بقسم الفلسفة، بكلية الآداب، جامعة حلوان.
  • المفكر والناقد الدكتور صلاح السروي أستاذ الأدب العربي الحديث والمقارن، بكلية الآداب، جامعة حلوان.

 

ثالثا: أعضاء لجنة تحكيم فرع قصيدة النثر

  • الشاعرة الفلسطينية الأستاذة آمال عواد رضوان من فلسطين.
  • الأديبة، والناقدة الدكتورة نجمة حبيب، من فلسطين، أستاذة الأدب العربي بجامعة سيدني بأستراليا.
  • الأستاذ الجامعي، والمفكر والباحث، والدكتور مصطفى يعلى، دكتوراه الدولة في الأدب العربي الحديث من المملكة المغربية.

 

 

وأعلنت اللجنة أسماء الفائزين في المسابقة والتي جاءت كالتالي:

 

أولا: فرع قصيدة البحر

المركز الأول: سيد حسني سيد شاكر، من مصر، عن قصيدة بعنوان: «حين لملمتني إيزيس».

المركز الثاني: أسد تركي الخضر، من سوريا، عن قصيدة بعنوان: «سندباد».

المركز الثاني: إيمان ممدوح طه الكاشف، من مصر، عن قصيدة بعنوان: «مُقامك عندي».

المركز الثالث: عبد الحميد حسن عبد الله، من السودان، عن قصيدة بعنوان: «جداريات يقشرها الدخان».

 

ثانيا: فرع قصيدة التفعيلة

المركز الأول: محمد سعد السيد هلالي، من مصر، عن قصيدة بعنوان: «بوح النوارس».

المركز الثاني: سمر علي شريفة، من سوريا، عن قصيدة: «تشرين يشبه حلمنا».

المركز الثاني: أحمد السيد محمد علي الصياد، من مصر، عن قصيدة بعنوان: «إني اليك مهاجر».

المركز الثالث: علي بن عيفة عرايبي، من تونس، عن قصيدة بعنوان: «من صدري يمر الفاتحون»

 

ثالثا: فرع قصيدة النثر

المركز الأول: محمد العمراني، من المغرب، عن قصيدة بعنوان: «رؤى من سفر هرمس».

المركز الثاني: نجلاء محمد سعيد البهائي، من مصر، عن قصيدة: «عالقة أقدامنا».

المركز الثالث: ميادة مهنا سليمان، من سوريا، عن قصيدة بعنوان: «مبللة بالاشتياق».

المركز الثالث: ليلى منير أورفه لي، من سوريا، عن قصيدة بعنوان: «ومات قيس».

المركز الثالث: شروق محمود حمود، من سوريا، عن قصيدة بعنوان: «رسائل الشعراء للشعراء».

 

هذا وقد تم نشر النصوص التي دخلت المسابقة في موقع ديوان العرب.

 

لمزيد من المعلومات يمكن الاتصال

منسق الحفل: أشرف شهاب

 

موبايل: 01111110072

ديوان العرب: www.diwanalarab.com

بريد إلكتروني: diwanalarab@gmail.com

 

حول ديوان العرب

 

تأسست ديوان العرب في تموز (يوليو) عام ١٩٩٨ بمبادرة من الكاتب عادل سالم، وأصدرت أول موقع إلكتروني لها في أيلول (سبتمبر) عام ١٩٩٨ بمشاركة الصحافي أشرف شهاب الذي واكب المجلة منذ تأسيسها، ثم انضم إلى أسرة التحرير والمجلس الاستشاري والمراسلين والمحررين والمساهمين نخبة من الكتاب والمفكرين والأدباء الذين أثروا موقع ديوان العرب بإبداعاتهم وساهموا في تصويب مسيرته الفتية وتثبيت أهدافه في تجميع الجهود الثقافية والأدبية والفكرية العربية وتشجيع جيل الشباب لكي يأخذ دوره في المشاركة والإبداع.

 

وديوان العرب أكبر من موقع إلكتروني وأبعد من مجرد مجلة ثقافية، أدبية، فكرية، إنه حلم المثقفين العرب في زمن نكون فيه في طليعة حاملي شعلة الفكر والعلم والأدب والثقافة، لننير لأجيالنا القادمة طريقها الممتد طويلا في أفق الزمان.

ديوان العرب مؤسسة مستقلة، غير مرتبطة بأية حكومة أو حزب أو أي اتجاه سياسي أو ديني. حرية الرأي على صفحاتها مكفولة للجميع بما لا يتناقض مع حرية الآخرين.

كل ما ينشر في موقع ديوان العرب من مواد وتعليقات عليها يعبر عن آراء أصحابها ولا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع ولا توجهه. والموقع غير مسؤول عما ينشر فيه من آراء وتعليقات وتعقيبات، لأنه منبر حر للثقافة والفكر والأدب.

التعليقات متوقفه