برلماني: توطين صناعة الرقائق الإلكترونية يحقق التنمية وجذب الاستثمار ويعظم الصادرات

5

أكد المهندس أحمد عثمان، عضو مجلس النواب، عضو الأمانة المركزية بحزب مستقبل وطن، أن مصر تبذل جهوداً كبيرة لتوطين صناعة الرقائق الإلكترونية وأشباه الموصلات، مشيراً إلى أن مصر تشهد اهتماماً متزايداً بتوطين صناعة الرقائق الإلكترونية، باعتبارها ركيزة أساسية للثورة الصناعية التكنولوجية، وتبذل جهود حثيثة لجذب الاستثمارات العالمية وتطوير القدرات المحلية لتصنيع هذه المكونات الدقيقة

وقال عثمان: إن جهود الدولة المصرية لتوطين صناعة الرقائق الإلكترونية وأشباه الموصلات ستساهم في دعم الاقتصاد الوطني والنهوض بالصناعة المصرية وجذب الاستثمارات وتعميق التصنيع المحلي، بما يؤدي إلى تعظيم وتنمية الصادرات المصرية والحد من الاستيراد وتوفير النقد الأجنبي.

وثمن عضو مجلس النواب جهود الحكومة في هذا الملف، وآخرها اجتماع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، مع عدد من الوزراء والمسئولين والمختصين لمتابعة جهود توطين صناعة الرقائق الإلكترونية وأشباه الموصلات، حيث أشار رئيس الوزراء، إلى ما يحظى به ملف تعظيم القيمة المضافة لما تمتلكه مصر من ثروات معدنية من اهتمام، وهو ما يأتي تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، في هذا الصدد، من إقامة صناعات تعتمد على هذه الثروات، كصناعة الرقائق الإلكترونية وأشباه الموصلات، سعياً لدعم الاقتصاد المصري وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وبما يعزز من فرص المنافسة العالمية في هذا المجال.

وأشار إلى أهمية ما يتم إعداده من دراسات متكاملة تتضمن تعظيم الاستفادة من مقدرات مصر من خام الرمال البيضاء والسوداء، وكذا تعزيز القدرات التصنيعية في هذا المجال، سعياً لتوطين الصناعات الخاصة بالرقائق الإلكترونية وأشباه الموصلات، وذلك بالنظر لما تشهده هذه الصناعات من طلب متزايد خلال هذه الفترة، وفى المستقبل، منوهاً إلى أن أهمية توطين صناعة الرقائق الإلكترونية لتحقيق التنمية المستدامة والاكتفاء الذاتي التكنولوجي.

ولفت النائب إلى الجهود المبذولة وبعض النقاط التي تدعم جهود توجه الدولة نحو توطين مثل هذه الصناعات المهمة، سواء ما يتعلق ببرامج التدريب المتخصصة وإعداد الكوادر البشرية، أو ما يتعلق بإتاحة المزيد من التيسيرات والحوافز جذباً لمزيد من الاستثمارات لتلك الصناعات الحيوية، وحيث تطرق اجتماع رئيس الوزراء مع المسئولين المعنيين إلى خارطة الطريق المقترحة لتوطين تصنيع الرقائق الإلكترونية، وما تتضمنه من التعاقد مع استشاري عالمي لوضع تصور واستراتيجية لتوطين صناعة الرقائق الإلكترونية والخلايا الشمسية، واستمرار جهود تدريب الكوادر البشرية في مجال الإلكترونيات، بالتكامل مع جهود جذب الاستثمارات لهذه الصناعات.

مؤكدًا على ضرورة وأهمية تخصيص ميزانيات لدعم البحث العلمي في مجال الإلكترونيات والذكاء الاصطناعي، وتطوير برامج تعليمية متخصصة لتخريج كوادر مؤهلة، والعمل على توفير البنية التحتية اللازمة لتصنيع الرقائق الإلكترونية.

التعليقات متوقفه