الزمالك يسعى لمصالحة جماهيره أمام فاركو فى مؤجلة الجولة الـ12 من “دورىNile”

2

بعد أن ابتعد نظريا بنسبة كبيرة عن المنافسة على بطولة الدورى الممتاز “دورى Nile”، يدخل فريق نادى الزمالك اختبارا جديدا في المسابقة، عندما يستضيف اليوم نظيره فريق فاركو فى السابعة مساء اليوم “الجمعة” على ستاد القاهرة الدولى، ضمن مؤجلات الأسبوع الثانى عشر من دورى نايل.

ويسعى فريق الزمالك لمصالحة جماهيره الغاضبة بسبب الهزيمة التى تلقاها في المباراة الماضية أمام المصرى البورسعيدى بنتيجة 2-1.

كما يرغب المدير الفنى لفريق الزمالك، البرتغالى جوزيه جومير، لتحقيق الفوز من أجل التقدم أكثر فى جدول ترتيب مسابقة الدورى حيث يتواجد الفريق الأبيض فى المركز الحادي عشر برصيد 31 نقطة، دمعهم من 19 مباراة فقط.

فيما يسعى فريق فاركو لتحقيق الفوز من أجل تعديل نتائج الفريق فى الفترة الأخيرة، حيث تلقى هزيمة من الأهلى بنتيجة 2-1، ثم تعادل مع زد بنتيجة 2-2.

ومن جانبه، عقد جوميز جلسة مع اللاعبين وشرح الأخطاء التى وقعوا فيها فى مباراة المصري الماضية، وحذر من تكرارها في المباريات المقبلة، وطالبهم بضرورة التركيز وبذل أقصى جهد وعدم التفريط فى أى نقاط.

وفى لقاء الليلة، يفقد جوميز عددا كبيرا من لاعبيه فى المباراة لأسباب مختلفة، حيث يغيب عن الفريق في تلك المباراة كل من محمود شيكابالا الذى يواصل رحلة التأهيل من إصابة الأمامية، وأحمد فتوح الذى يعانى من إصابة فى الكاحل، وسيف الجزيرى ومصطفى الزنارى اللذان يخضعان أيضا لتأهيل من إصابة الخلفية، محمود الونش وأحمد حمدى إصابة بالرباط الصليبى، محمد عاطف حيث يعانى من إصابة فى الركبة.

وسيجرى البرتغالى جوزيه جوميز، عددًا من التعديلات على تشكيل الفريق أمام فاركو، على رأسها عودة عمر جابر لمركز الظهير الأيسر، لتعويض غياب أحمد فتوح لاعب الفريق بسبب الإصابة، مع عودة ناصر ماهر أيضا للتشكيل الأساسي، وسيكون زياد كمال في وسط الملعب، بدلاً من دونجا، بالإضافة إلى اقتراب ترافيس موتيابا من التواجد كبديلاً لزيزو.

كما ويدرس جوميز، الدفع بيوسف أوباما فى الخط الهجومى للفريق، بدلا من ناصر منسى، فى ظل عدم تقديم الأخير المستوى المطلوب منه خلال المباريات الأخيرة.

التعليقات متوقفه