النائب أحمد بلال: الحكومة الجديدة استمرار لسابقتها التي صنعت الأزمات

26

قال النائب أحمد بلال البرلسي، نائب رئيس الهيئة البرلمانية لحزب التجمع، إن أهم النقاط التي يجب أن يتضمنها بيان الحكومة، هو التطرق بشكل واضح ومباشر لمشاكل المواطنين، مثل ارتفاع الأسعار وضبط السوق، ونقص الأدوية، إضافة إلى أزمة الخبز، مشيرًا إلى أن طوابير الخبز عادت أسوأ مما كانت عليه، حيث يضطر المواطنون للمبيت أمام الأفران.

وتابع البرلسي، في لقاء مع الإعلامية لميس الحديدي، ببرنامج “كلمة أخيرة”: كذلك يجب أن تتعهد الحكومة بمراجعة القروض المتعثرة، لافتًا إلى أن قرض تطوير الخط الأول للمترو، وقيمته 605 مليون يورو، لم يتم سحب أي مبالغ منه منذ سنوات. وأضاف: المشاريع المتعثرة أيضًا بحاجة إلى مراجعة، على سبيل المثال محطة الطاقة الشمسية في رشيد، التي لم يتم ربطها بالشبكة القومية للكهرباء حتى الآن، رغم الانتهاء منها، وكذلك محطة رياح غرب السويس.

وواصل البرلسي حديثه قائلًا: الدولة تضع شروط للدعم الموجه للفقراء، فتربط إضافة المواليد على بطاقة التموين مثلًا بعدد الأطفال، وبالتالي يجب كذلك وضع شروط لحوافز الاستثمار مرتبطة بنسبة المكون المحلي في الإنتاج، ومدى التزام أصحاب الأعمال بقوانين العمل والتأمينات.

وأكد النائب أحمد بلال أن سياسة حزب التجمع الثابتة لا تقيم الأشخاص وإنما تهتم بتقييم السياسات والبرامج والانحياز الاجتماعي، وقال: “لا أعتقد أن الانحيازات والتوجهات للحكومة السابقة قد تغيرت، حيث أن الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الحكومة، ذاته لم يتغير، ولم يغير سياساته وانحيازاته الاجتماعية ورؤيته السياسية، ولم يقرر الإقلاع عن سياسة الاقتراض المتبعة، لا أظن أن ذلك يمكن أن يتغير بين يوم وليلة، فمهما تغيرت الأسماء، فالفكر واحد والسياسة واحدة، وهي ما أوصلتنا إلى حالة من الغضب المجتمعي لم تشهدها مصر طوال العقد الأخير”.

وأكد البرلسي أن الحكومة يجب أن تعمل بكامل طاقتها لاستعادة ثقة المواطن، كذلك ضرورة العمل بشكل موحد وعدم العمل بمنطقة الجزر المنعزلة، قائلاً: “نريد خطة واحدة تتشارك الوزارات معًا في تحقيقها”. وأعرب نائب رئيس الهيئة البرلمانية لحزب التجمع عن استهجانه من الوضع الحالي قائلاً: “الحكومة تعلن عن أرقام لا يراها الناس في الشارع”، مشيرًا إلى أزمة انقطاع الكهرباء، قائلًا: “الحكومة تقول إننا وصلنا للاكتفاء الذاتي من الغاز، ثم تقوم بقطع الكهرباء لعدم توفر الغاز”، وأضاف: “إذا لم نتعامل في هذه الأزمة بمنطق المسؤولية الوطنية وبقي التعامل أغلبية وأقلية شعب مصر كله سيخسر”.. وواصل البرلسي حديثه مؤكدًا أن “الحكومة يجب أن تأتي لمجلس النواب لتُحاسب لا لتُحمى”.

وشدد النائب أحمد بلال على أن “تكميم الأفواه يجب أن ينتهي” وأن “حرية الصحافة هي الطريقة الوحيدة التي يمكن حل الأزمات بها لأنها تكشف للشعب من معه ومن ضده”. وأشار إلى أن “انقطاع الكهرباء عنوان الأزمة وليس الأزمة والحكومة لازم تقولنا حقيقة توقف إنتاج حقل ظهر.. ده حقل ملك الشعب المصري مش الحكومة. الشعب المصري بينام قدام المخابز عشان العيش ومش لاقي الدواء في المستشفيات وقدمنا طلبات إحاطة بخصوص ده، لكن مش كل حاجة بتنتشر عشان مفيش حرية صحافة تقدر تعمل رأي عام”.

التعليقات متوقفه