برلمانية: مناقشة المحور الاقتصادي بالحوار الوطني خطوة لمواجهة التحديات العالمية وتوفير حياة كريمة للمواطنين

1

قالت النائبة رحاب موسى، عضو مجلس النواب، إن عودة جلسات الحوار الوطني تأكيد على حرص القيادة السياسية لمشاركة جميع فئات المجتمع في صنع القرار، وتحقيق التنمية الشاملة وبناء الجمهورية الجديدة.

وأوضحت موسى: أن الظروف الاقتصادية الراهنة تتطلب تضافر الجهود من الجميع للخروج من الأزمة الاقتصادية الحالية وإعطاء حلول جذرية لمواجهة التحديات العالمية وتوفير حياة كريمة للمواطنين.

وأكدت عضو مجلس النواب، أهمية مشاركة الحكومة بشكل فعال في جلسات الحوار الوطني المقبلة وذلك لوضع مقترحات جادة يمكن تنفيذها على أرض الواقع.

وأشارت النائبة إلى أن توجيه الرئيس السيسي باستمرار الحوار الوطني جاء استكمالا لمشاركة جميع القوى والتيارات السياسية في وضع حلول من شأنها إيجاد حلول للتحديات الاقتصادية التي أثرت على العالم أجمع، بعد تداعيات جائحة كورونا وبعدها الأزمة الروسية الأوكرانية.

ولفتت عضو مجلس النواب، إلى أن الحوار الوطني أحدث حالة من تحريك المياه الراكدة في الحياة السياسية، والاستماع لرؤية الأحزاب السياسية بشأن القضايا المختلفة ومناقشتها ورفع هذه المقترحات للرئيس السيسي لتنفيذها وهو ما استجاب له.

وكان قد عقد مجلس أمناء الحوار الوطني اجتماعًا أمس السبت، بمقر الأكاديمية الوطنية للتدريب، لمناقشة استكمال الحوار الوطني في المرحلة المقبلة  وخاصًة ما يخص الحوار الاقتصادي، الذي دعا إليه الرئيس عبدالفتاح السيسي ليكون بشكل أعمق وأشمل وأكثر فاعلية في المرحلة المقبلة، لما تمر به الدولة والمجتمع من ظروف اقتصادية دقيقة.

التعليقات متوقفه